تسجيل الدخول

سمو وزير الخارجية ووزير الخارجية المغربي يترأسان الدورة الـ 13 لاجتماع اللجنة المشتركة السعودية المغربية

17 ذو القعدة 1443 هـ - 16 يونيو 2022 م
تنفيذاً للتوجيهات السامية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود -حفظه الله - وأخيه جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية، عقدت اليوم في عاصمة المملكة المغربية الشقيقة الرباط، الدورة الـ 13 لاجتماع اللجنة المشتركة السعودية المغربية، وذلك في مقر وزارة الخارجية المغربية. 
حيث ترأس صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، الجانب السعودي، ومعالي وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج بالمملكة المغربية ناصر بوريطة، الجانب المغربي. كما شارك في الاجتماع كبار المسؤولين في الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص في البلدين الشقيقين.
وأعرب الجانبان عن ارتياحهما للمستوى المتميز للعلاقات القائمة بين البلدين وأكدا الإرادة السياسية المشتركة لمواصلة تطوير وتنمية العلاقات وإعطاء التعاون بين البلدين الشقيقين مزيد من التذليل كافة الصعوبات وتجاوز كل العراقيل التي تحول دون الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى تطلعات قيادة البلدين الشقيقين. 
ونوه الجانبان بتوافق الرؤى حيال القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وتم استعراض العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين، إضافة إلى مناقشة مسار توفير آليات جديدة لتقوية وتعزيز التعاون بين البلدين في عدة مجالات.
وفي نهاية الاجتماع تم التوقيع على محضر الدورة الـ 13 لاجتماع اللجنة المشتركة السعودية المغربية. 
حضر الاجتماع، معالي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المغربية عبدالله بن سعد الغريري، ووكيل وزارة الخارجية للشؤون القنصلية السفير تميم الدوسري، ومساعد وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية السفير الدكتور سامي الصالح، ومدير عام مكتب سمو وزير الخارجية الأستاذ عبدالرحمن الداود.


جميع الحقوق محفوظة هــ | وزارة خارجية المملكة العربية السعودية