​01 صفر 1443 هـ - 08 سبتمبر 2021 م

شارك صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، اليوم، في الاجتماع الوزاري الافتراضي حول أفغانستان وذلك عبر الاتصال المرئي. 
وأعرب سمو وزير الخارجية في بداية كلمته عن أحر التعازي لشعب أفغانستان وأسر الضحايا الذين فقدوا حياتهم في الأحداث المؤسفة في مطار كابول. 
وجدد سمو وزير الخارجية وقوف المملكة إلى جانب شعب أفغانستان خلال هذه المرحلة الحاسمة من تاريخهم، موكداً دعم المملكة للشعب الأفغاني والخيارات التي يتخذها فيما يتعلق بمستقبل بلاده، بعيدًا عن التدخل الخارجي. 
وذكر سمو وزير الخارجية بأن المملكة تأمل أن تعمل حركة طالبان وجميع الأطراف الأفغانية على حفظ السلام والأمن وحماية أرواح المدنيين وممتلكاتهم، وأن يكون تشكيل حكومة تصريف الأعمال خطوة في الاتجاه الصحيح نحو تحقيق الأمن والاستقرار ونبذ العنف والتطرف وبناء مستقبل مشرق يتماشى مع هذه التطلعات.
وأكد سمو الأمير فيصل بن فرحان أن المملكة تولي أهمية قصوى لدعم السبل التي يمكن لأفغانستان من خلالها التغلب على تحدياتها الحالية.