​26 صفر 1443 هـ - 03 أكتوبر 2021 م 

استقبل صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، في مقر الوزارة بالرياض، اليوم، معالي الممثل السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي السيد جوزيب بوريل والوفد المُرافق له.
وجرى خلال الاستقبال التوقيع على مذكرة ترتيبات التعاون بين وزارة الخارجية وجهاز العمل الخارجي الأوروبي في الاتحاد الأوروبي، والتي ستسهم في تعزيز التعاون المشترك في كافة المجالات.
وأكد سمو وزير الخارجية خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع معالي الممثل السامي للشئون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي بأن العلاقات بين المملكة والاتحاد الأوروبي عميقة وتاريخية، وقد أمتدت هذه العلاقة لما يزيد على نصف قرن، وتوجت بافتتاح بعثة المملكة لدى الاتحاد الأوروبي عام 2018م.
كما نوه سموه بالعلاقات الاقتصادية بين المملكة والاتحاد الأوروبي، حيث يعد الاتحاد الأوروبي ثاني أكبر شريك تجاري للمملكة، مشيراً إلى أن حجم التبادل التجاري للسلع بين المملكة والاتحاد الأوروبي بلغ في عام 2020م مايزيد على 40 مليار يورو.
ورحب سمو وزير الخارجية بعقد الجلسة الأولى للحوار المشترك حول حقوق الانسان بين المملكة والاتحاد الأوروبي، والتي عقدت يوم الاثنين 27 سبتمبر 2021، وما أسفرت عنه من نتائج إيجابية.
وأطلع سموه معالي الممثل السامي الأوروبي على الفرص التي توفرها رؤية المملكة 2030، ومبادرتي "السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر"، والتي تعمل على تحقيق المستهدفات التنموية والبيئية العالمية.
وأوضح سموه بأنه ناقش مع الممثل الأوروبي الآراء حيال ملف المفاوضات النووية المتعثرة في فيينا بين إيران ودول (5+1)، حيث أكد سموه على موقف المملكة الداعم للجهود الدولية الرامية لمنع إيران من امتلاك السلاح النووي، وقلقها البالغ من التجاوزات الإيرانية التي تتناقض مع ما تعلنه إيران من سلمية برنامجها النووي.