​قد يتعرض بعض المواطنين السعوديين من قبل بعض العصابات والسماسرة لعمليات نصب واحتيال وخصوصاً في النشاط التجاري واستدراجهم ومصادرة أموالهم, كبيع المجوهرات والأحجار الثمينة.
وتود الوزارة من المواطنين الكرام حتى لا يتم الوقوع في شراك تلك العصابات الابتعاد عن مثل هذه الأوهام والشراك والتواصل مع بعثة المملكة في البلد المعني قبل القيام بأي أعمال ذات صبغة تجارية أو ابرام عقود تجارية حتى تقدم له المشورة التي هي من صميم واجبها.