أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية عدم امتلاك المملكة لأية منشآت أو مفاعلات نووية أو مواد إنشطارية أو مصدرية بما ينسجم مع اتفاق الضمانات مشددا سموه على حرص المملكة على التعاون الدائم مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والالتزام بما تنص عليه المعاهدات الدولية وفي مقدمتها معاهدة عدم انتشار الاسلحة النووية والاتفاقات الملحقة بها .

جاء ذلك خلال الإيجاز الصحفي الدوري الذي عقده سمو وزير الخارجية اليوم بمقر وزارة الخارجية .

و فيما يلي نص البيان ..نتابع بألم موجة العنف التي تجتاح العراق وما يتخللها من أعمال تفجيرات دموية يدفع ثمنها الابرياء من ابناء العراق ونستنكر ونشجب بشدة هذه الاعمال الاجرامية التي تهدف الى بث الفرقة والتناحر وزعزعة الوحدة الوطنية ولقد اسنبشرنا بقيام حكومة العراق الانتقالية وجمعيته الوطنية ونأمل ان يؤدي ذلك الى لم الصف وتوفير الاجماع الوطني عن طريق المشاركة السياسية الواسعة وهو الطريق الوحيد لبلوغ أهداف الاستقلال

بعد ذلك أجاب سمو وزير الخارجية على أسئلة الصحفيين وممثلي وسائل الاعلام .. حيث أكد سموه أن صحة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز تبشر بالخير ومطمئنة وقال سموه :بالنسبة لصحة جلالة الملك ومغادرته المستشفى هذا تقرير طبي يعني الذي سيقرره هو الأطباء لكن لله الحمد الأطباء تقاريرهم عن حالته الصحية تبشر بالخير ومطمئنه وهذا يوحي بأننا ان شاء الله في القريب سنرى خادم الحرمين الشريفين خارج المستشفى .

وحول المباحثات والقضايا التي سيتم تناولها خلال زيارة وزير الخارجية الأمريكية للمملكة هذا الأسبوع قال سموه أنا أتوقع أن يكون هناك جولة شاملة لقضايا المنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين .. زيارة وزيرة الخارجية زيارة مهمة ومن دولة تربطها علاقات وثيقة بالمملكة العربية السعودية فلن يكون هناك نقص للقضايا التي سيتطرق لها جدول الأعمال

وفي سؤال يتطرق عن وضع المعتقلين السعوديين في غوانتانامو والعراق وسوريا أجاب سموه قائلا :مازلنا نأمل ان يسلموا للمملكة وهذا افضل حل لمعرفة الحقيقة من المتهمين المدانين والمتهمين غير المدانين في هذا الإطار نأمل من الحكومة الأمريكية بأخذ قرار سريع وحاسم في هذا الموضوع .. اما في العراق فقد طلب القوائم ووعدونا بتسليم القوائم ونحن بإنتظار ذلك وبالنسبة لسوريا لنا تعاون امني مع سوريا .

وعن موقف دول العالم الإسلامي للحصول على مقعد دائم في الأمم المتحدة قال سموه :بطبيعة الحال اذا كان الهدف من توسيع مجلس الأمن أن يكون التمثيل أكثر عدالة وشمولية فمجموعة من العالم من حقها أن يكون لها من يمثلها في مجلس الأمن لكن في الحقيقة الأمر أمر انهاء هذا الموضوع في هذه الدورة للأمم المتحدة يبدو ان تتقبل امكانته في هذا الإطار لأن هناك تشابه في مصالح الدول وليس هناك اتفاق يمكن الواحد يقول انه شامل في هذا الإطار ولولا شمولية الإتفاق فلن يكون هناك حل لهذا الموضوع .

وعلق سموه على سؤال يتعلق بزيارته للقاهرة وعلاقة ذلك بطلب سوريا من المملكة التدخل او الإتصال مع الولايات المتحدة لايقاف حشودها على الحدود السورية العراقية قال سموه : اولا لا غرابة في ان يكون هناك زيارات ولا ادري لماذا هي مفاجئة .. تعودنا ان يكون هناك زيارات مستمرة بين البلدين ومشاورات مستمرة على مستوى القيادات تندرج كما قلت في القاهرة في هذا الإطار .

وأكد سمو وزير الخارجية أن المملكة العربية السعودية لا تمتلك مفاعلا نوويا مستبعدا في الوقت نفسه سعي دول خليجية لامتلاك مفاعلات ذرية .

وقال سموه : السؤال الذي طرح تساؤلات بأن هناك مفاعل نووي منشئ في السعودية ليس استخدام الطاقة الذرية في مجالات سلمية وهو بطبيعة الحال لايصح .. ليس هناك مفاعل نووي سعودي ولا اعتقد ان دول الخليج التي طلبت استخدام صناعة ذرة في المجالات السلمية أنها تسعى لإمتلاك مفاعلات ذرية .

وأضاف سموه يقول : الذي يدعو وكالة الطاقة تنشغل وتطلب التفتيش هو وجود مفاعل ذري .. وهذا المملكة لاتمتلك مفاعل ذري ودول الخليج لم تطلب انشاء مفاعل ذري.

وففي سؤال يتعلق بتنظيم منح رجال الأعمال المستثمرين في المملكة تأشيرات دخول قال سموه : كان هناك اجتماع موسع بين رجال الأعمال والقنصلية في وزارة الخارجية وشرحت لهم بالتفصيل هذا الموضوع وهناك ضوابط لإستخدام هؤلاء الناس بعضها لا يتعلق بوزارة الخارجية .. وزارة العمل ووزارة التجارة لها ضوابط في استقدام هؤلاء ولكن بالربط الألي بين السفارات والوزارة في أمور رجال الأعمال التي ليس هو لهم أنظمة من الدولة فهؤلاء ياخذونها عن طريق الأنترنت ويأخذون التأشيرة في يوم واحد فكانوا رجال الأعمال مقتنعين بالشرح ونأمل ان اي مشكلة تواجه اي فئة من الفئات السعودية في ما يتعلق بأعمال وزارة الخارجية ان تبحث ونحن في خدمة المواطن وسنبذل كل مافي إمكاننا وفقا للأنظمة التي تحكمنا في توفير التسهيلات المطلوبة ولكن اعتقد ان رجال الأعمال كانوا مرتاحين من التسهيلات التي تبذلها وزارة الخارجية في هذا المجال .

وعن انضمام المملكة الى منظمة التجارة العالمية قال سموه : الجهد الذي بذل اعتقد وصلنا الى نتيجة يمكننا ان نتفائل وأن نشترك فيها .

وحول تقسيم العراق الى اقاليم ومدى انعكاسات ذلك على استقرار العراق قال سموه . لقد عبرنا في اكثر من مناسبات عن حرصنا على وحدة العراق واستقلاله وسيادته العراق وبالتالي اي عمل يهدد هذا الإستقلال وهذه الوحدة اعتقد في غير صالح العراق

ولكن الحكم في هذا الأمر يعود للأخوة العراقيين انفسهم نحن علينا ان ندعو الى خير العراق وان نسهم في مؤازرة العراق ومساندته وهذا الذي سيحظى به في اجتماعنا القادم في مناصرة العراق فنحن مستمرين في هذه السياسة ولكن لا نستطيع ان نقوم باكثر من ذلك ولن نكون احرص على وحدة العراق واستقلاله من الاخوه العراقيين انفسهم.

و حول رؤية سموه لقرار واشنطن بتأجيل نقل سفارتها الى القدس وما يترتب عليها من آثار أجاب سمو وزير الخارجية قائلا : نقل السفارة إلى القدس اعتراض بأمر واقع اسرائيلي وهذا لا يحبذه أحد وبالتالي إعادة سياسة امريكا لما كانت عليه أعتقد في رحب .

وتطرق سمو وزير الخارجية لزيارة صاحب السمو الملكي الامير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية لجمهورية فرنسا مؤكدا أن هناك علاقات قديمة بين المملكة العربية السعودية وفرنسا في قطاع الدفاع وأن زيارته بناء على دعوة من الحكومة الفرنسية لبحث التعاون بين الطرفين مفيدا سموه أنه لم يعلن عن أي مشروع لشراء طائرات .

وفيما يتعلق بتعاون المملكة مع وكالة الطاقة الذرية الدولية أوضح سمو وزير الخارجية أن المملكة وقعت كل الاتفاقيات مع الوكالة وقال : لقد وقعنا على كل الاتفاقيات للوكالة الدولية فيما يتعلق بهذا الشأن ولقد اعترفوا أن ليس لديهم مشكلة معنا ولقد دعونا إلى جعل منطقة الشرق الاوسط خالية من الاسلحة الذرية.

وردا على سؤال عن أعداد السعوديين الذين ذهبوا إلى العراق أفاد سموه قائلا: إننا لا نعرف عددهم وإنما تعرفه السلطات العراقية وسنبذل كل جهودنا لمنع أي سعودي من عبور الحدود لأنه ليس من الصحيح لأي جنسية أن تتدخل في الشؤون الداخلية للعراق

ولذلك فاننا نبذل كل جهودنا في هذا الاطار وأغلقنا حدودنا لمنع حدوث ذلك وسنستمر في فعل كل ما نستطيعه .

وعن ما يتضمنه اجتماع وزراء خارجية منظمة المؤتمر الاسلامي من ملفات اصلاحية للمنظمة قال سموه : كون المؤتمر في اليمن يجعلنا نتفاءل أن الملفات المهمة التي تواجه العمل الكامل المشترك بما فيها اصلاح المنظمة ستبقي الجهد المطلوب لبلوغ الاهداف المعنية.

وتحدث سموه عن الموقف الامريكي الخاص بالاصلاحات في المنطقة العربية مؤكدا أن الإصلاحات يجب أن تكون نابعة من المنطقة وهي التي تحدد وتيرة ونوعية الاصلاحات وقال سموه : هذا هو الموقف الواقعي للأمم و المملكة تعي حاجاتها للاصلاح وحاجتها للتطوير وبالتالي هي قادرة على أن تقوم بما يرضي مواطنيها في هذا الاطار.

وعن أهداف زيارة سمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح رئيس مجلس الوزراء بدولة الكويت الشقيقة للمملكة قال سمو وزير الخارجية : في الواقع كان هناك حرص من الكويت في أثناء الاجتماع النصف سنوي لدول مجلس التعاون / التشاوري / إلى لم الصف وتوحيد المواقف وإزالة أي سوء فهم بين دول الخليج .. هم أعلنوا عن اهداف الزيارة ونحن بطبيعة الحال نتمنى لهم النجاح يهمنا لم الصف وجمع الكلمةوالاستقرار والازدهار في ربوع العراق .

وستشارك المملكة بمشيئة الله تعالى في المؤتمر الدولي حول العراق المقرر عقده في بروكسل في الثاني والعشرين من هذا الشهر ونتطلع ان يسهم المؤتمر في دعم استقرار العراق واستقلاله ووحدة أراضيه وإعادة إعماره .

فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية نجدد استنكارنا لسياسة التسويف والمماطلة الاسرائيلية في تنفيذ الاتفاقات والتعهدات المبرمة مع الاطراف المعنية ومحاولة كسب الوقت لبناء المزيد من المستعمرات والاستمرار في بناء جدار الفصل العنصري الذي اضر بالفلسطينيين والاسرائيليين على حد السواء من الناحية الاقتصادية والاجتماعية فضلا لما يشكله من تعقيدات سياسية وتاثيرات سلبية على عملية السلام .

ونعبر في نفس الوقت عن دعمنا لجهود رئيس السلطة الفلسطينية / محمود عبارس الهادفة الى تكريس وحدة الصف وتوفير الامن والاستقرار للشعب الفلسطيني الشقيق والعمل على استئناف عملية السلام وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وندعو المجتمع الدولي الى دعم هذه الجهود لتحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة وفق أسس الشرعية الدولية ومقتضياتها .

وفي هذا السياق نرحب بتصريحات الرئيس الامريكي جورج بوش إثر لقائه الاخير بمحمود عباس والتي أكد فيها أهمية الترابط بين أراضي الدولة الفلسطينية والى عدم جواز قيام اسرائيل بأي أنشطة تتعارض مع التزاماتها بموجب خارجة الطريق أو استباق نتائج مفاوضات الوضع النهائي فيما يخص الضفة الغربية وغزة والقدس بما في ذلك وقف النشاط الاستيطاني أو إحداث أي تغيير على خطوط هدنة عام 1949م الا بموافقة الطرفين

فيما يتعلق بلبنان نهنىء الشعب اللبناني على اجراء الانتخابات اللبنانية ضمن المهلة الدستورية المحددة ونأمل ان تؤدي نتائج الانتخابات الى صيانة الوفاق الوطني اللبناني وتكريس أمنه واستقراره .. وتوفير سبل الرخاء والازدهار للبنان الشقيق .. ونعبر في نفس الوقت عن قلقنا البالغ لاحداث الاغتيالات التي تشهدها الساحة اللبنانية والتي تنذر بتهديد امن لبنان واستقراره والعودة لا قدّر الله الى دوامة العنف .

إطلعنا على بعض التقارير الاعلامية التي تزعم امتلاك المملكة لمنشآت نووية وفي هذا الصدد نود ان نؤكد عدم امتلاك المملكة لأية منشآت او مفاعلات نووية او مواد انشطارية او مصدرية بما ينسجم مع اتفاق الضمانات وان المملكة حريصة على التعاون الدائم مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والالتزام بما تنص عليه المعاهدات الدولية وفي مقدمتها معاهدة عدم انتشار الاسلحة النووية والاتفاقات الملحثة بها وهو الامر الذي اكدت عليه التصريحات الرسمية الصادرة عن المسؤولين بالوكالة الدولية للطاقة الذرية .

واستكمالا لجهود المملكة في هذا الشان فقد وقعت ووكالة الطاقة الذرية على بروتوكول الكميات الصغيرة من المواد النووية خلال اجتماع مجلس حكام الوكالة الذي عقد مؤخرا في فيينا وذلك انطلاقا من موقف المملكة الداعم للامن والسلم الدوليين وايمانها الراسخ بأهمية التخلص من أسلحة الدمار الشامل وتعزيز التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتجنيب المجتمع الدولي مخاطرها وعواقبها تحقيقا للتعايش السلمي والحضاري بين دول وشعوب العالم .