تصريحات صاحب السمو الملكي سعود الفيصل وزير الخارجية في إسلام آباد
إسلام أباد ٩ شعبان ١٤٢٢هـ الموافق ٢٥ أكتوبر ٢٠٠١م


أوضح صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية أن الرسالة التي نقلها اليوم من خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس الحرس الوطني إلى فخامة الرئيس برويز مشرف رئيس جمهورية باكستان الإسلامية هي
رسالة صداقة وتضامن مع قيادة وشعب باكستان .
وذكر سموه في تصريحات صحفية أدلى بها في إسلام آباد اليوم عقب لقائه الرئيس الباكستاني أنه أكد للرئيس (مشرّف )أن الدولتين طالما وقفتا مع بعضهما في الأوقات العصيبة لمواجهة التحديات . وقال "إن باكستان كانت معقلاً للأمة الإسلامية وأن التضامن معها مهمة جميع المسلمين وخصوصاً في هذه المرحلة العصيبة ".
وخلص سموه إلى القول "ينبغي الوقوف في صف واحد وأن المملكة العربية السعودية ستستمر على ما كانت تقوم به في الماضي من وقوف إلى جانب باكستان ".