10 شوال 1443هـ - 11 مايو 2022م
ترأس صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، وفد المملكة العربية السعودية في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي، الذي عقد بمدينة مراكش في المملكة المغربية الشقيقة.
وأكد سمو وزير الخارجية خلال كلمته تقدير المملكة للدور الكبير والملموس الذي يقوم به التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، الذي لعب دوراً حاسماً في القضاء على امتداده وانتشاره في العراق وسوريا، وقال سموه :" يجب علينا الا نغفل جميعاً عن أن تهديد هذا التنظيم لا يزال قائماً، مما يستدعي من الجميع مواصلة الجهود والتنسيق المستمر لقضاء عليه تماماً".
وأكد الأمير فيصل بن فرحان أن المملكة لا تزال مستمرة على موقفها الثابت تجاه دعم جهود التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، وأكد سموه حرص المملكة على استقرار العراق وبسط نفوذه وسيادته على كامل أراضيه، وأشاد سموه بالجهود التي يقوم بها العراق وتنسيقه المتسمر مع التحالف الدولي للقضاء على التنظيم.
كما أكد سموه حرص المملكة على دعم مشاريع إعادة الاعمار في العراق ودعم جهود الاستقرار في المناطق المحررة في سوريا وتثبيت الأمن والوضع الاقتصادي فيها. كما نوه سموه بأن المملكة انشأت عدد من المراكز أهمها المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف "اعتدال" التي تعمل على المستوى الإقليمي والدولي لمكافحة الرسائل المتطرفة.
وجدد سموه في ختام كلمته ترحيب ودعم المملكة بإنشاء مجموعة التركيز الخاصة بأفريقيا منذ انطلاقها لمواجهة الخطر المتزايد من انتشار داعش في القارة الأفريقية.