18 ذو الحجة 1442 هـ - 28 يوليو 2021 م
عقد صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، اليوم، جلسة نقاش مع أعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي، وذلك خلال زيارته لمقر المجلس في العاصمة الفرنسية باريس. 
وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر المجلس، رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية الخليجية عضو مجلس الشيوخ عن الفرنسيين المقيمين بالخارج السيد أوليفييه كاديك، وعضو مجموعة الصداقة عضو مجلس الشيوخ من ساون إي لوار السيد فابيان جينيت. 
وجرى خلال جلسة النقاش استعراض العلاقات الثنائية المميزة التي تجمع البلدين الصديقين بكافة المجالات، حيث أكد سموه في بداية الجلسة أن هناك فرص مميزة لتنمية العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، مشيراً إلى أن حكومتي البلدين تعملان بشكل مكثف على تنمية وتطوير العلاقات الثنائية بشكل مستمر، خاصة في ضوء رؤية المملكة 2030، كما أكد سموه أن رؤية المملكة 2030 أسست بشكل متين لمستقبل أفضل للمملكة وشركائها في العالم.
من جانب آخر عبر أعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي عن ترحيبهم بزيارة سمو وزير الخارجية، والتي جاءت لتؤكد على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، كما أكد أعضاء المجلس على أن العلاقات بين البلدين متينة ومتطورة على جميع المستويات، معربين عن تطلعهم إلى تعزيز العلاقات بين مجلس الشيوخ الفرنسي ومجلس الشورى السعودي، كما أشاد أعضاء مجلس الشيوخ برؤية المملكة 2030، والتي حققت قفزات كبيرة ومتسارعة وإيجابية على كافة الأصعدة .
حضر جلسة النقاش سفير خادم الحرمين الشريفين لدى فرنسا فهد بن معيوف الرويلي، ومدير عام الإدارة العامة للدول الأوروبية بوزارة الخارجية سلطان بن خزيم، ومدير عام مكتب سمو وزير الخارجية عبدالرحمن الداود.