​22 ربيع الآخر 1443 هـ - 27 نوفمبر 2021 م

التقى صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، اليوم، رئيس مجلس النواب في جمهورية الأرجنتين السيد سرخيو توماس ماسا، وذلك على هامش زيارة سموه الرسمية إلى العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس.
وفي بداية اللقاء جرى استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في كافة مجالات التعاون المشترك.
وأكد سمو وزير الخارجية خلال اللقاء بأن المملكة حريصة على تعزيز العلاقات مع جمهورية الأرجنتين، وتكثيف التنسيق المشترك في المجالات السياسية والتنموية والاستثمارية وخاصة في ضوء رؤية المملكة 2030.
وبدوره رحب رئيس مجلس النواب الأرجنتيني بسمو وزير الخارجية، وثمن زيارته إلى الأرجنتين، والتي وصفها بالهامة من أجل نقل العلاقات الثنائية إلى آفاق أرحب.
وتناول اللقاء أهمية تكثيف التعاون البرلماني ومؤسسات المجتمع المدني في البلدين لتعزيز الحوار بين الحضارات والثقافات المختلفة، بالإضافة إلى مناقشة آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.
حضر اللقاء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية الأرجنتين حسين محمد العسيري ، ومدير عام مكتب سمو وزير الخارجية الأستاذ عبدالرحمن الداود.