​21 ربيع الآخر 1443 هـ - 26 نوفمبر 2021 م

التقى صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، اليوم، رئيس مجلس الشيوخ الفيدرالي بجمهورية البرازيل السيد رودريجو أوتافيو باشيكو، وذلك بمقر المجلس بالعاصمة برازيليا.
وفي بداية اللقاء نوه سمو وزير الخارجية بعمل مجالس الشيوخ حول العالم في دعم كل ما يعزز التنمية للدول ويحقق الرفاه للشعوب، فيما رحب رئيس مجلس الشيوخ بسمو وزير الخارجية، مؤكداً بأن زيارته الأولى للبرازيل تعد هامة لحكومة بلاده التي تتطلع إلى تعزيز الشراكة مع المملكة العربية السعودية.
عقب ذلك وقع سموه على سجل الزيارة الشرفي، متمنياً فيه مزيداً من الرفاه والرخاء للبرازيل وشعبها.
واستعرض سموه مع رئيس مجلس الشيوخ العلاقات الثنائية بين المملكة والبرازيل وسبل تعزيزها في كافة المجالات، كما جرى التطرق إلى أوجه التعاون بين البلدين الصديقين، ودعم كل مايخدم تطوير العلاقات بينهما.
كما تناول اللقاء أهمية دور المجالس الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني حول العالم في تعزيز الحوار بين الحضارات والثقافات المختلفة، بالإضافة إلى مناقشة آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.
حضر اللقاء سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى البرازيل علي بن عبدالله باهيثم، ومدير عام مكتب سمو وزير الخارجية الأستاذ عبدالرحمن الداود.