05 ربيع الأول 1443 هـ - 11 أكتوبر 2021 م
استقبل فخامة رئيس جمهورية صربيا أليكسندر فوتشيتش، اليوم، صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، في المقر الرئاسي بالعاصمة الصربية بلغراد.
ونقل سمو وزير الخارجية خلال الاستقبال، تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - لفخامته ولحكومة وشعب صريبا الصديق، فيما حمله فخامته تحياته وتقديره لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد، وحكومة وشعب المملكة العربية السعودية.
وعقد الجانبان جلسة مباحثات رسمية ، ثمن فيها فخامة رئيس صربيا جهود المملكة الدولية الداعمة لمكافحة جائحة كورونا (كوفيد-١٩) ودعم المملكة مبادرة توزيع اللقاحات بشكل عادل وسريع وخاصة للدول الأكثر حاجة.
وتطرق الجانبان خلال جلسة المباحثات إلى أهمية زيادة الاستثمارات البينية وخاصة في قطاعات مثل الطاقة المتجددة، والتكنلوجيا وذلك في ضوء رؤية المملكة 2030 ، كما تناول الجانبان جهود المملكة في الحفاظ على كوكب الأرض وما أعلن ما عنه سمو ولي العهد من مبادرتي السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر، اللتان ستساهمان في مواجهة تحديات التغير المناخي دولياً.
واستعرض فخامة رئيس صربيا و سمو وزير الخارجية، علاقات الصداقة والتعاون المشترك بين البلدين، كما ناقش الجانبان تعزيز أوجه التعاون الثنائي في مختلف المجالات وسبل دعمها وتطويرها، بالإضافة إلى مناقشة سبل تكثيف التنسيق المشترك بما يخدم مصالح البلدين، إلى جانب بحث التطورات الإقليمية والدولية والجهود المبذولة بشأنها.
حضر جلسة المباحثات، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى البوسنة والهرسك والغير مقيم لدى صربيا وكرواتيا الأستاذ أسامة داخل الأحمدي، ومدير عام مكتب سمو وزير الخارجية الأستاذ عبدالرحمن الداود.