أعرب الملحق الثقافي في سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية كوريا الدكتور تركي بن فهد العيار عن سروره البالغ وفرحته الكبيرة بالذكرى السابعة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ملكاً على البلاد، مشيراً إلى أنها مناسبة خالدة وعزيزة على قلوب الجميع.
جاء ذلك في اللقاء الدوري الخامس عشر مع مبتعثي كوريا الجنوبية الذي أقيم اليوم الأحد في مقر سفارة خادم الحرمين الشريفين في سيول.
وحضر اللقاء عدد كبير من المبتعثين السعوديين من مختلف الجامعات الكورية داخل سيئول وخارجها، ومنسوبي الملحقية الثقافية وسفارة خادم الحرمين الشريفين في كوريا الذين أعربوا جميعاً عن مشاعرهم الوطنية الصادقة في هذه المناسبة الغالية التي تجسد بوضوح الوفاء وقوة التلاحم بين المواطنين والقيادة الرشيدة.
وأشار الملحق الثقافي الدكتور تركي العيار في كلمته بهذه المناسبة إلى الإنجازات العظيمة التي تحققت في عهد خادم الحرمين الشريفين والمكرمات الملكية السامية، التي لا يمكن حصرها وتحديداً في مجال التعليم العالي حيث ازداد عدد الجامعات السعودية من 8 جامعات إلى 32 جامعة حكومية وأهلية، كما تم فتح باب الابتعاث لآلاف الشباب والشابات من خلال برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، حيث استفاد من هذا البرنامج ما يقارب 135 ألف طالب وطالبة في الدراسات الجامعية والعليا يدرسون في أفضل وأعرق جامعات العالم في أكثر من 33 دولة.
ورفع الملحق الثقافي والطلاب المبتعثون في كوريا أسمى آيات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ، سائلين المولى القدير أن يحفظهما ويمد في أعمارهما ويمتعهما بالصحة والعافية، وأن يحفظ الوطن من كل مكروه، وأن يديم عليه نعمة الأمن والاستقرار في ظل قيادته الرشيدة.