أكد معالي وزير الخارجية اليمني الدكتور أبوبكر القربي عمق العلاقات بين الجمهورية اليمنية والمملكة العربية السعودية التي ظهرت جليًا في دعم المملكة للتسوية السياسية في اليمن عام 2011م والتوقيع على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية, مشدداً على المضي قدماً في تنفيذ ما تبقى من بنود المبادرة الخليجية.
وأشاد القربي خلال لقائه اليوم بصنعاء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن على بن محمد الحمدان بالدعم الذي تقدمه المملكة لليمن خلال المرحلة الانتقالية ورغبة اليمن في الدفع بالعلاقات مع المملكة وبما يسهم في نقلها إلى آفاق أوسع من التعاون والشراكة في المجالات كافة.
وأعرب عن تقديره للجهود التي بذلها السفير الحمدان في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.
وأكد السفير الحمدان عمق ومتانة العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين وعبر عن شكره للحكومة اليمنية على ماتقدمه له من تسهيلات.