استقبل صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في مكتب سموه بوزارة الداخلية مساء اليوم وكلاء إمارات المناطق بمناسبة انعقاد اجتماعهم الأول لهذا العام يتقدمهم صاحب السمو الأمير عبدالله بن فهد آل سعود وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة للشؤون الأمنية ومعالي وكيل إمارة منطقة الرياض الدكتور ناصر بن عبدالعزيز الداوود .

واطلع سمو النائب الثاني خلال الاستقبال على الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال وما تضمنه من مستجدات لمناقشتها في اجتماع أصحاب السمو أمراء المناطق القادم.

وقال سموه " ليس هناك أدرى من أمراء المناطق بشؤون المواطنين ، وعليهم توفير احتياجاتهم الضرورية والبحث في أسباب ارتفاع السلع المختلفة وخاصة المواد الغذائية ، وإمارات المناطق وجدت لتهتم بشؤون مدن ومراكز المنطقة ، وهذا يستمد من مسؤوليات أمير المنطقة ومنها متابعة أداء القطاعات الحكومية في المنطقة والقيام بواجباتها وتنفيذ ما أوكل إليها من مشاريع خاصة ما يهم المواطن إضافة إلى البحث عن العقبات ومعالجتها والتعرف على المشاكل وإيجاد الحلول لها ، وعلى مجالس المناطق أن تعالج تلك العقبات والمشاكل مع الوزارات المعنية والرفع للمقام السامي عن ذلك وأن تكون القيادة على اطلاع بما تم انجازه وما لم يتم وفقاً لما يقتضيه نظام المناطق واللائحة التنفيذية".

ودعا سمو الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود وكلاء إمارات المناطق إلى الاهتمام بالشباب في كل منطقة ورعايتهم حق الرعاية وحمايتهم من الأفكار الشاذة.

كما قدم سموه عددا من الآراء والمقترحات البناءة لأخذها بعين الاعتبار خلال مناقشة ودراسة تلك الموضوعات لعرضها على اجتماع أصحاب السمو أمراء المناطق القادم .

وفي نهاية اللقاء تمنى سمو النائب الثاني لوكلاء إمارات المناطق التوفيق والنجاح في اجتماعاتهم وأن يخرجوا بنتائج تخدم المصلحة العامة.

حضر الاستقبال معالي وكيل وزارة الداخلية الدكتور أحمد بن محمد السالم ، ووكيل وزارة الداخلية لشؤون المناطق الدكتور أحمد بن محمد السناني، ومدير عام الإدارة العامة للعلاقات والتوجيه اللواء الدكتور صالح بن محمد المالك.