قام سعادة القنصل العام بهونج كونج السفير / علاء الدين العسكري بإلقاء محاضرة في جامعة البابتست بهونج كونج تلبية لدعوة من رؤساء الجامعة. و تأتي المحاضرة في إطار فعاليات اختيار سعادة القنصل العام محاضرا شرفيا بالجامعة لهذا العام.

و كان من بين الحاضرين رئيس الجامعة و كبار مسئوليها و عدد من رؤساء البعثات الدبلوماسية بهونج كونج و ممثلين عن وسائل الإعلام المحلية بالإضافة إلى حشد كبير من طلبة الجامعة . و بدأت المحاضرة بالإشارة إلى عراقة و قدم العلاقات التاريخية بين المملكة و الصين و العلاقات في فترة صدر الدولة الإسلامية و الوفود الإسلامية إلى الصين و تطرق سعادته إلى صور من التبادل الحضاري بين الطرفين على مر العصور مؤكدا أن العلاقات بين الطرفين تضرب بجذورها إلى الماضي البعيد و أن متانة العلاقات في الوقت الحاضر هي امتداد لذلك التاريخ الحافل من التبادلات الحضارية .

كما تناولت المحاضرة التعريف بآخر التطورات فيما يتعلق بمختلف الشئون في المملكة و العلاقات بين المملكة العربية من ناحية و كل من الصين و هونج كونج في السنوات الأخيرة و مؤشرات و دلائل و إسهامات التطور في العلاقات الثنائية في النواحي التجارية و الاقتصادية و الاستثمارية و الثقافية و التعليمية. و في هذا الصدد تطرقت المحاضرة إلى العلاقات السعودية – الأمريكية و متانتها و حرص البلدين على العلاقات الإستراتيجية و أهميتها لكلا الطرفين. و تناول سعادته التطورات الأخيرة داخل المملكة و النهضة التي حققتها على مدى العقود الأخيرة في شتى الميادين .

و في نهاية المحاضرة قام سعادة القنصل العام بالرد على أسئلة الحاضرين حول عدد من القضايا المتعلقة بالبترول و تنويع الموارد و وضع المرأة في المجتمع السعودي و جهود المملكة في مجال الإغاثة و مساعدة الدول الفقيرة و دور المملكة في القضايا العربية و الإسلامية و التبادلات التجارية و التعليمية و الاستثمارية مع كل من هونج كونج و الصين. و في النهاية أعرب ممثلي الجامعة و الحاضرون عن شكرهم لسعادته كما تبادل مع رئيس الجامعة الهدايا التذكارية تتويجا لهذه المناسبة الثقافية الهامة.