استقبل صاحب السمو الملكي الامير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا بمكتب سموه مساء اليوم بجدة معالي وزير الحج الدكتور فؤاد بن عبدالسلام الفارسي وممثلي ارباب الطوائف من مطوفين وادلاء وزمازمة ووكلاء .

 

وقدم معالي وزير الحج في كلمة القاها خلال الاستقبال شرحا عن الخطوات والاجراءات التي تم اتخاذها هذا العام لتطوير اداء ارباب الطوائف وتحقيق جميع الخدمات الممكنة لحجاج بيت الله الحرام وزوار مسجد رسوله صلى الله عليه وسلم .

 

وبين معاليه ان حكومة المملكة العربية السعودية منذ عهد المؤسس الامام الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل طيب الله ثراه لم تدخر وسعا ولم تال جهدا من اجل كل ما من شانه الاخذ بالاسباب واعمال الفكر لتحسين وتطوير والارتقاء بالاداء والانجاز لمزيد من التسهيلات لينعم ضيوف الرحمن بالامن والامان في اداء مناسكهم .

 

كما استمع سمو وزير الداخلية من ممثلي ارباب الطوائف لايضاح حول ما يقومون به من جهد ومهمات لتكامل الخدمات المقدمة للحجاج .

 

وقد اثنى صاحب السمو الملكي الامير نايف بن عبدالعزيز على ما استمع له وشكر لهم جهودهم وما يقومون به نحو خدمة حجاج بيت الله في اطار ما تقدمه المملكة من جهود وخدمات شاملة تهدف الى تيسير كل السبل لما فيه راحة الحجاج وضمان تاديتهم لحجهم بيسر وسهولة .

 

وقال سموه نسال الله التوفيق والسداد وان يعيننا جميعا على ان نؤدي واجباتنا بما يريح ضمائرنا وان نشعر اننا ادينا واجباً مفروضاً علينا ان نؤديه كل عام لكنه شرف وتشريف من الله عز وجل .

 

واضاف سمو وزير الداخلية نرجو ان يؤدي الحجاج هذا الحج مثل ما اداه رسول الله صلى الله عليه وسلم وان يعودوا الى اوطانهم سالمين غانمين ان شاء الله ثقتنا طبعا قبل كل شيء في الله عز وجل ثم بما يسرته حكومة خادم الحرمين الشريفين وبجميع المواطنين العاملين بخدمة الحجيج سواء كانوا من منسوبي اجهزة الدولة او من الذين يقومون بخدمات الحج من هيئة الطوافة وكل من له علاقة باعمال الحج .

 

واردف سموه قائلا ( نحن لا نريد من وراء هذا الا امرين رضاء الله عز وجل ثم سلامة حجاج بيت الله وان يقضوا حجا امنا مستقرا ان شاء الله وان يرد الله كل من يريد لهذه البلاد بالشر وان يجمعنا على الحق وان نراعي الله في جميع اعمالنا وهذا ماهو معروف عن هذا الوطن وأبنائه .

 

حضر الاستقبال معالي مستشار سمو وزير الداخلية الدكتور ساعد العرابي الحارثي .

وفي نهاية الاستقبال تسلم سمو وزير الداخلية هدية تذكارية من معالي وزير الحج عبارة عن مجسم تاريخي باسم - بلاغ مكة - .