رأس معالي وزير الثقافة والإعلام ورئيس مجلس ادارة جهاز اذاعة وتلفزيون الخليج الأستاذ اياد بن امين مدني في مكتبه بالوزارة بمدينة الرياض الاجتماع الرابع والعشرين لمجلس ادارة الجهاز.

 

وقد رحب معاليه بأعضاء مجلس الإدارة متمنيا لهم طيب الإقامة في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية واكد أهمية التعاون بين دول المجلس في المجالات كافة منوها بالدور الذي يقوم به الجهاز في تعزيز هذا التعاون ومشيدا بدعم زملائه وزراء الإعلام بدول المجلس لمختلف مشروعات التعاون.

 

وأضاف معاليه قائلا ( نحن نعيش في عالم العمل المشترك فيه هو اساس الحراك السياسي والثقافي والاجتماعي ونعيش في عالم تعريفه هو العمل المشترك ) .

 

وأكد ان ما يجمع بين دول منطقة الخليج العربي يفوق بأضعاف مضاعفة ما قد يفرق بينها من اجتهادات هنا وهناك .

 

وأعرب عن أمله في ألا تكون الضحية الأولى للخلاف في الرأي المؤسسات الخليجية المشتركة سواء تهميش عملها او انهائها .

 

وبين أن الجهاز يحتاج الى تفعيل وان نبعث فيه النشاط والحيوية وان يؤدي دوره ويسعى الى تحقيق اهدافه بالصورة التي انشئ من اجلها .

 

وأعرب عن ثقته بمستقبل واعد ومثمر ومنتج لهذا الجهاز إن شاء الله .

 

وقد اقر المجتمعون مشروعات التعاون والتنسيق في مجال الحقوق الرياضية وتنظيم الدورات التدريبية المشتركة واعداد الدراسات والبحوث التلفزيونية والتعاون الخليجي والعربي في المجالات ذات الاهتمام المشترك بالإضافة الى مهرجان الخليج التاسع للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني الذي سيقام بمملكة البحرين في شهر مارس من عام 2006م.

 

وقد حضر الاجتماع من المملكة العربية السعودية وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشئون الإعلامية الدكتور عبدالله صالح الجاسر ومن دولة الإمارات العربية المتحدة وكيل وزارة الإعلام والثقافة بالنيابة عيسى المزروعي ومن مملكة البحرين القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون خالد عبدالله الزياني ومن سلطنة عمان وكيل وزارة الإعلام الشيخ عبدالله بن شوين الحوسني ومن دولة قطر الخبير الإعلامي بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الدكتور يوسف محمد الإبراهيم ومن دولة الكويت وكيل وزارة الإعلام الشيخ فيصل المالك الصباح ومن الأمانة العامة لمجلس التعاون مساعد مدير عام الشئون الإعلامية الدكتور أحمد الضبيبان.