أكد معالي وزير الصحة الدكتور حمد بن عبدالله المانع اكتمال استعدادات الوزارة لخدمة حجاج بيت الله الحرام . وقال معاليه في تصريح له اليوم ( أن مسؤولية سلامة الحج والحجاج هي مسؤولية الوزارة حيث جندت أكثر من تسعة ألاف من الأطباء والمسعفين والممرضين والفنيين والإداريين لخدمة الحجاج وذلك من خلال أكثر من 13 مركزا من مراكز المراقبة الصحية في منافذ المملكة الجوية والبحرية والبرية من وإلى المشاعر المقدسة والعاصمة المقدسة) .


وبين معاليه ان هذه المراكز تعمل على تحقق الرقابة الفنية وتطبيق قواعد الحجر الصحي على وسائل النقل المختلفة والحجاج القادمين والمواد الغذائية المستوردة حرصا على صحة الحجاج ولحماية المملكة بإذن الله من تسرب الحالات المرضية المعدية والمحجرية وانتشارها


وأوضح معالي الدكتور حمد المانع انه تم توفير كافة التطعيمات والأدوية والتجهيزات الإسعافية والقوى العاملة المؤهلة في مراكز المراقبة الصحية لتشغيل المنافذ على مدار الساعة خلال موسم الحج واحدث أساليب ووسائل الإسعافات لنقل الحالات المرضية وتقديم خدمات متطورة بالمستشفيات.


واستعرض معالي وزير الصحة ما هيأ من قطاعات صحية وتتمثل في وجود 6 مستشفيات بالعاصمة المقدسة تتضمن مختلف التخصصات بسعة 1941 سريرا وفى مشعر منى 4 مستشفيات بها نحو 956 سريرا وفى مشعر عرفات يوجد 3 مستشفيات تضم 919 سريرا أما في المدينة المنورة فهناك 8 مستشفيات بسعة 1337 سريرا في جميع التخصصات.


ولفت معاليه النظر الى ان هناك فرق الطب الميداني التي تجول مؤسسات الطوافة حيث يعمل بها أكثر من 80 طبيبا ومسعفاً في خدمة الحجاج أينما كانوا ومتى احتاجوا إليهم بالاضافة الى أن وزارة الصحة وفرت خدمة ( صحة ضيوف الرحمن) الهاتفية للاتصال في وقت الحاجة ورقمه ( 012916754 ) وذلك لسرعة تقديم الرعاية الصحية فورا .


وأكد معاليه أن وزارة الصحة وخدماتها متوفرة في اى مكان وفى اى وقت وقال ( أعدت وجهزت نحو 150 مركزا من المراكز الصحية الأولية التي تنتشر في كل مناطق الحج والمشاعر المقدسة بلا استثناء وكلها مزودة بكافة الأجهزة واللوازم الطبية والأدوية والكفاءات الطبية المتميزة لخدمة الحجيج .(


واضاف قائلا ) ان خدمات الرعاية الصحية التي تقدمها وزارة الصحة بالمشاركة مع كافة الجهات والقطاعات بالدولة عديدة ومتنوعة.. فقد تم إعداد مهابط لطائرات الطوارئ والإخلاء الطبي وتم تجهيز المختبرات وبنوك الدم بالإضافة إلى المراكز الصحية على جسر الجمرات وعلى جبل الرحمة وبين الخيام) .


واكد في ختام تصريحه حرص وزارة الصحة على إنفاذ تطلعات خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وسمو ولى عهده الأمين حفظهما الله في سبيل خدمة ديننا الحنيف ووطنا الغالي والشعب الكريم.