أوضح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية بأن عدد الوفيات الناجمة عن الانفجارات الثلاثة التي وقعت مساء أمس بمدينة الرياض خلال عمليات انتحارية بواسطة سيارات مفخخة مليئة بالمتفجرات قد بلغ 20 شخصاً في حين بلغ عدد المصابين 194 شخصاً معظم إصاباتهم إصابات طفيفة وذلك على النحو التالي :

كان عدد المتوفين في الانفجار الأول، مجمع الحمراء؛ 10 أشخاص منهم طفلان أردنيان و 4 سعوديين و 2 فلبينيان ولبناني وسويسري .

أما المتوفين في الانفجار الثاني؛ مجمع اشبيليا، فهما اثنان من السعوديين وبالنسبة للمتوفين في الانفجار الثالث؛ مجمع فينيل، فقد بلغ عددهم 8 أشخاص منهم 7 سبعة أمريكيين وسعودي واحد .

كما أشار المصدر المسؤول في وزارة الداخلية إلى وجود تسع جثث متفحمة في مواقع الانفجارات يشتبه بأنها عائده للإرهابيين .

وأوضح المصدر بأن رجال الأمن الموجودين في المجمعات قبل الانفجار كانوا قد تبادلوا إطلاق النار مع الإرهابيين مما أسهم في تلافي وقوع إصابات ووفيات كبيرة في الساكنين بتلك المجمعات نظراً لحجم وكثافة المواد المستخدمة في عملية التفجير.

واختتم المصدر المسؤول في وزارة الداخلية تصريحه قائلاً أن التحقيق جار لتحديد هوية القائمين بهذا العمل الإرهابي ومدى صلتهم بالمجموعة التي تم الإعلان عنها مؤخراً وإيضاح ذلك وفقاً لما تسفر عنه مجريات التحقيق