​​

بسم الله الرحمن الرحيم 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه . 
أصحاب المعالي والسعادة
الحضور الكريم ، خريجي وخريجات المعهد 
أيها الحفل الكريم 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يطيب لي أن أرحب بكم ونحن نحتفل بتخريج دفعتين من طلاب المعهد العربي الإسلامي في طوكيو ، حيث يأتي هذا الاحتفال متزامنا مع فعاليات المنتدى السعودي الياباني بمرور 60 عاما على العلاقات الدبلوماسية بين اليابان والمملكة العربية السعودية. 
والمعهد العربي الإسلامي ومنذ إنشائه ظل يضطلع بمهام تمتين وتعميق العلاقات بين البلدين الشقيقين من خلال تعليم اللغة العربية وتقديم الثقافة العربية الأصيلة والإسلامية لأبناء اليابان ، وما كان ذلك ليكون لولا الدعم السخي المتواصل الذي حظي به المعهد من الملوك الراحلين رحمهم الله جميعاً وحتى هذا العهد الزاهر حيث لايزال يحظى المعهد برعاية كريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع حفظهم الله وأجزل لهم المثوبة ومنحهم العون والتأييد. 
كما إنني هنا أتقدم بالتهنئة لإدارة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لما تقوم به من إشراف على المعاهد الخارجية وخاصة المعهد  العربي الإسلامي في طوكيو والتهنئة موصولة لإدارة المعهد وجميع منسوبيه لما يقومون به من جليل الأعمال، وأخيراً لا يفوتني هنا أن أتقدم بالتهنئة لكل خريجي وخريجات المعهد سفراء دعم العلاقات بين اليابان وجميع المتحدثين باللغة العربية .
أشكركم وأحييكم مرة أخرى 
وفقكم الله وسدد خطاكم 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته​