بسم الله الرحمن الرحيم
أصحاب المعالي والسعادة 
أبنائي  و بناتي  الطلبة السعوديون في اليابان
ضيوفنا الأعزاء من الخبراء والطلبة اليابانيين..
الحضور الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,
نحتفل في هذه الايام بمناسبة ذكرى مرور 60 عام على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين المملكة العربية السعودية و امبراطورية اليابان. ستون عاما تميزت بالصداقة والعلاقات الاقتصادية المتينة والتي أسهمت في دعم جهود التنمية في البلدين الصديقين.
إن اليابان من الدول العالمية الرائدة في مجالات الابتكار والصناعة والتعليم, ويعود ذلك التقدم الى اعتمادها على تطوير الموارد البشرية الوطنية. واليوم سعدت كثيراً برؤية الطلاب والطالبات السعوديين الدارسين في الجامعات اليابانية وهم يستفيدون من تجارب العلماء ورواد الأعمال اليابانيين في مجالات التقنية المتقدمة ويقدمون ابتكاراتهم وأفكارهم الريادية ضمن فعاليات ملتقى الابتكار الأول للطلبة السعوديين في اليابان. وبلادنا ولله الحمد ومنذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود ،طيب الله ثراه، وإلى يومنا هذا وبقيادة حكيمة من سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله لا تؤلي جهداً في النهوض بالمنظومة التعليمية والعلمية للمملكة العربية السعودية عبر الدعم الحكومي السخي لهذه القطاعات التنموية.
وفي الختام أود أن أعبر عن شكري لكل من أسهم وسارك في إنجاح فعاليات هذا الملتقى، سائلاً المولى العلي القدير للجميع التوفيق والسداد.والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته.