تفعيل لغة الحوار بين الشعبين السعودي والنمساوي ، لمزيد من التفاهم وبناء الثقة وتخفيف الصورة النمطية عن المملكة والثقافة العربية والإسلامية بشكل عام ، بما يخدم مصالح البلدين .