تواجه الأمة الإسلامية تحديات جسام وظروف خطيرة وتتطلب من قادة الأمة الإسلامية وحكمائها الاضطلاع بمسئولياتهم أمام المولى سبحانه وتعالى ثم أمام شعوبهم وتكثيف الجهود لمواجهة هذي الأوضاع بالحكمة والروية والعمل الجاد لإعادة اللحمة إلى الأمة الإسلامية وتعزيز التضامن الإسلامي ومكافحة كل مصادر الفتنة والشقاق في العالم الإسلامي بروح إيمانية لأبناء الأمة الإسلامية العظيمة ، من هنا تأتي دعوة خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله لأصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي لحضور الدورة الاستثنائية الرابعة لمؤتمر القمة الإسلامي في مكة المكرمة خلال الفترة من 26- 27 رمضان 1433هـ الموافق 14- 15 أغسطس 2012م لتعزيز التضامن الإسلامي .