​شهد بدء أعمال الدورة الـ 41 لمؤتمر مجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي الذي تستضيفه المملكة اليوم تحت عنوان "استشراف مجالات التعاون الإسلامي" تنافساً كبيراً من الوفود الإعلامية للدول الأعضاء في تغطية هذا الحدث الذي يشهد مشاركة الدول الأعضاء مما يعزز التعاون الإعلامي والأرضية المشتركة في تقديم المنتج الإعلامي الإسلامي .

وتمكنت مختلف الوسائل الإعلامية المقروءة والمسموعة والمرئية التابعة للدول الأعضاء في المنظمة ومختلف دول العالم من تقديم أعمال إعلامية متميزة ترقى لمستوى استضافة المملكة العربية السعودية لأعمال الدورة الحالية التي قدمت ممثلة في وزارة الثقافة والإعلام كافة الإمكانيات والإستعدادات المتطورة والتقنية في الحقل الإعلامي من أجهزة اتصال وحاسب آلي وخطوط الإنترنت والأجهزة الأخرى المساندة .
وأبرزت مجهودات المملكة في الإهتمام بقضايا العالم بشكل عام والعالم الإسلامي بشكل خاص والتي يأتي من ضمنها هذه المناسبة التي تعزز مكانة التعاون الإسلامي مسلطة الضوء على الأجندة التي يطرحها المؤتمر وفي مقدمتها القضايا التي تواجه الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي .
وقدمت الوفود الإعلامية شكرها للمملكة العربية السعودية على طيب الإستضافة والكرم الأصيل الذي لمسوه منذ وصولهم ,داعين الله أن يحفظ هذه البلاد من كل مكروه يديم عليها نعمة الأمن والإستقرار .