الأربعاء كونا: أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبدالرحمن العطية هنا اليوم أهمية اجتماعات المجلس الوزاري الخليجي الأوروبي المشترك هنا الثلاثاء المقبل لدفع تعزيز علاقات التعاون بين الجانبين.



وقال العطية في بيان ان الاجتماع الذي يضم وزراء الخارجية في دول مجلس التعاون ودول الاتحاد الأوروبي سيبحث آخر التطورات السياسية والاقتصادية في المنطقتين وفي مقدمتها اتفاقية التجارة الحرة بين الجانبين.



وأضاف أن الاجتماع يبحث كذلك آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وفي مقدمتها قضية السلام في الشرق الأوسط والوضع في العراق ولبنان والملف النووي الإيراني إضافة إلى القضايا المتعلقة بمكافحة الإرهاب.



وأوضح أن الاجتماع سيناقش تقرير لجنة التعاون المشترك وخبراء الحوار السياسي حول العلاقات الاقتصادية والسياسية بين دول المجلس والاتحاد الأوروبي وآخر ما توصلت إليه المفاوضات الجارية لإبرام اتفاقية إقامة منطقة تجارة حرة بين الجانبين.



ومن المقرر أن يرأس الجانب الخليجي في هذا الاجتماع وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل باعتبار السعودية الرئيس الحالي لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في حين يترأس الجانب الأوروبي ألمانيا التي تترأس الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي.



يذكر أن دول مجلس التعاون تجري مشاورات ومفاوضات مع دول الاتحاد الأوروبي امتدت لأكثر من 15 عاما بشأن إقامة منطقة التجارة الحرة بين الطرفين التي تواجه عوائق تثيرها دول الاتحاد الأوروبي من حين إلى آخر وهي بعيدة عن مضامين الاتفاقية مثل قضايا التسلح وقوانين الهجرة والعمل وحقوق الإنسان.



وتعتبر دول مجلس التعاون الخليجي الشريك التجاري الرئيسي الخامس للاتحاد الأوروبي في العالم من حيث الصادرات والواردات ويرغب الطرفان في توسيع التعاون بينهما إلى آفاق أوسع وأرحب في المجال التجاري والاقتصادي والاستثماري من خلال التوقيع على هذه الاتفاقية.