الأربعاء القبس : دعا وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل الى تحقيق تحول نوعي في مستوى العلاقات والتعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي ودول الاتحاد الاوروبي لخدمة مصالحهما المشتركة.

واكد الامير في كلمة افتتح بها امس اعمال الدورة ال17 للمجلس الوزاري الخليجي الاوروبي المشترك على اهمية الاجتماع في ظل الظروف الدولية والاقليمية بالغة الدقة.

وقال ان دول المجلس ترتبط مع الاتحاد الاوروبي بروابط سياسية مميزة ومصالح اقتصادية واسعة، مشيرا الى الاتفاقية الاطارية للتعاون التي وقعت عام 1988، والتي انشئ بموجبها المجلس المشترك الحالي.

وتطرق الوزير السعودي الى الاوضاع السياسية في المنطقة موضحا ان النزاع العربي الاسرائيلي وتعثر مسيرة السلام يسبب الكثير من التوتر والتأزم.

واكد حرص الامة العربية والتزامهما بالسعي الجاد لتحقيق السلام العادل والشامل وفقا للمبادرة العربية للسلام والتي تستند الى مبادئ وقرارات الشرعية الدولية.

وحول الوضع في العراق اكد على اهمية تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة وبذل الحكومة العراقية المزيد من الجهد من خلال ما تتطلبه العملية من تعديلات دستورية وتشريعية وحل للميليشيات.

اتفاق التبادل

من جهته اعلن وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير الثلاثاء انه يتوقع التوصل قبل نهاية 2007 الى اتفاق للتبادل الحر بين الاتحاد الاوروبي ومجلس التعاون، بعد سنوات طويلة من المحادثات.

واكد شتاينماير الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد انه آن الاوان لانتهاء المفاوضات التي اطلقت عام 1988.

وقال الوزير في حديث للصحافيين 'انها محادثات صعبة الا اننا نسير في الطريق الصحيح. واضاف لدي انطباع اننا نقترب من بعضنا البعض اكثر فاكثر.

الصعوبات

ويأمل الاتحاد الاوروبي الاستفادة من الفورة الاقتصادية في بلدان الخليج مع الارتفاع في اسعار النفط، اضافة الى تعزيز حضوره السياسي والاستراتيجي في الشرق الاوسط.

الا ان شتاينماير اعتبر ان تأخر التوصل الى اتفاق يعود الى عدة اسباب منها ان هيكلية مجلس التعاون تختلف عن هيكلية الاتحاد.

واوضح ان الاتحاد الاوروبي يريد التأكد من ان اتفاقيات التبادل الحر التي سيوقع عليها مجلس التعاون في المستقبل لن تكون على حسابه.

وفي 2003، اطلقت دول مجلس التعاون عملية لانشاء سوق خليجية مشتركة، وعملة موحدة ابتداء من 2010.

وبلغت قيمة المبادلات بين الطرفين عام 2006 اكثر من 110 مليارات دولار.

اجتمع نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح مع عدد من وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي على هامش مشاركته في اجتماعات الدورة ال17 للمجلس الوزاري الخليجي الاوروبي.والتقى الشيخ محمد كلا من وزراء خارجية قبرص جورج ليليكاس وليتوانيا بيتراس فيتيكوناس وسلوفينيا الدكتور ديميتري روبل ووزيرة خارجية بولندا آنا فوتيغا ومفوض التجارة الاوروبي بيتر ماندلسون كل على حدة.