يهيمن موضوع منطقة التجارة الحرة بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي على الاجتماع السنوي لوزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي ونظرائهم في الاتحاد الأوروبي والمقرر عقده في المنامة يوم الثلاثاء القادم.

ويرئس وفد المملكة صاحب السمو الملكي الامير سعود الفيصل وزير الخارجية.

وصرح لـ «الرياض» السفير برنارد سفاج سفير الاتحاد الاوروبي لدى المملكة بأن مفوض الاتحاد الأوروبي السيد/ بيتر ماندلسون سيصل الى الرياض يوم غد الاحد في زيارة رسمية للمملكة حيث يقوم حاليا بجولة في عدد من عواصم منطقة الخليج واضاف السفير سفاج بأن موضوع منطقة التجارة الحرة سيطرح اثناء انعقاد اجتماعات المجلس الوزاري في المنامة وان هناك تقدماً بتشجيع انهاء المفاوضات حول المنطقة الحرة قبل نهاية العام الجاري.

وذكر السفير سفاج في سياق تصريحه لـ «الرياض» بأن مواضيع سياسية هامة ستطرح في الاجتماع الوزاري مثل مسيرة السلام في الشرق الاوسط والوضع في العراق والمستجدات في لبنان.

على نفس الصعيد قال الدكتور احمد البازعي منسق الشؤون الاقتصادية في مجلس التعاون الخليجي في تصريح خاص لـ «الرياض» بأن هناك امكانية في تحقيق تقدم حول موضوع منطقة التجارة الحرة بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي.

وأضاف الدكتور البازعي بأنه يوجد حاليا بعض الموضوعات المعلقة بين الجانبين وهي تتعلق بجانب الخدمات حيث لا يزال الطرف الأوروبي في انتظار عروض دول مجلس التعاون التي جار اعدادها.

وذكر المنسق الاقتصادي لدول مجلس التعاون والذي يشغل منصب وكيل وزارة المالية بأن عقد جولة من المفاوضات الجديدة سيكون منتجاً ومفيداً وانه تم استلام طلبات كل جانب بالنسبة للخدمات وتم محاولة الرد عليها.. وهذا يعني العروض بمعنى ما يطلبه الجانب الخليجي من الاتحاد الأوروبي وما يطلبه الجانب الأوروبي من الجانب الخليجي في قطاع الخدمات وهو قطاع هام للتجارة الدولية بين الطرفين والخدمات هي الخدمات المالية والاتصالات والتعليم والصحة وهي خدمات معروفة في اطار منظمة التجارة العالمية.

وقال الدكتور حمد البازعي في سياق تصريحه لـ «الرياض» بأن اجتماعاً تحضيرياً عقد في بروكسل في الثامن من مارس (آذار) الماضي للتحضير للاجتماع الوزاري حيث عبر الأوروبيون عن اهتمامهم بالتكامل الاقتصادي بين دول مجلس التعاون وهم يدعمون هذا التكامل وتطوره ووصوله الى مراحل ابعد من التكامل.. مثل سوق مشتركة ووحدة نقدية.. وذلك لقناعة الأوروبيين بأن ذلك يؤدي الى الاستقرار والأمن والنمو في المنطقة.

على جانب آخر يعقد وزراء مالية دول مجلس التعاون يوم غد الأحد اجتماعا لهم في الرياض لبحث مواضيع اقتصادية مطروحة امام المجلس الوزاري الخليجي الأوروبي والذي ينعقد في دورته 15 في المنامة يوم الثلاثاء القادم.