بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على نبيه الكريم

- خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ,

- أصحاب الجلالة والفخامة والسمو ,

- أصحاب المعالي والسعادة ,

- أيها السادة والسيدات ,

يصيب لي في البداية أن أتقدم بجزيل الشكر وعظيم الإمتنان إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة , ملكاً وحكوماً وشعباً , على ما لقيناه من حفاوة الإستقبال , وكرم الضيافة , منذ وصولنا إلى هذه الأرض الطيبة .

وأغتنم هذه الفرصة , لأتوجة بالتهنئة الخالصة , إلى أخي خادم الحرمين الشريفين , الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود , على توليه رئاسة هذه الدورة , منوهاً بجهوده الجبارة في نصرة القضايا العربية والإسلامية والدفاع عنها ....... نص الكلمة :