اكد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى ال خليفة ملك مملكة البحرين ان العالم باسره وفي مقدمته شعوب هذه المنطقة يتطلع الى ما يمكن ان تنجزه هذه القمة من فتح صفحة جديدة للسلام الذي ظل بعيدا عن واقع هذه المنطقة من العالم .

وقال جلالته (اننا عندما نفتح صفحة جديدة للسلام فإنما نؤسس للاستقرار والرخاء والوئام الذي لابد ان تنعم به شعوبنا وذلك ما يبين حجم المسؤولية الملقاة على عاتقنا في هذه القمة التاريخية التى يسعى من اجل نجاحها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود واخوانه القادة بروح التضامن الجماعي المخلص لتفعيل مبادرة السلام العربية واعتبارها المحرك للجهود الدبلوماسية لدى مختلف الاطراف) مؤكدا انه لن يكتمل ذلك الا اذا تم التعريف بها وشرح ابعادها عالميا واصبحت معلومة للراي العام العالمي .

وشدد جلالة الملك حمد بن عيسى ال خليفة على ان الوقت قد حان ليتعاون الجميع وان تلتقى الايدي من اجل البناء الايجابي الذي طالما احتاجته شعوب المنطقة مع بناء جسور الثقة بين الجميع فإن ذلك ليس بالعسير اذا ما تحققت مصالحات الخير للشعوب العربية والتشاور فيما بينها للرقي بالتنمية والحياة على أساس ما تجمعه من وشائج الانسانية والقربى والقيم الروحية السامية .

وطالب القادة ان يكون هذا اللقاء منعطفا تاريخيا بناء لشعوبنا وعالمنا معبرا عن شكره لخادم الحرمين الشريفين ولحكومته وشعبه على كرم الضيافة وحسن الوفادة .

نص الكلمة