وجه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام حفظه الله كلمة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك لعام 1426هـ .
 
 
وفيما يلي نص الكلمة التي تشرف بالقائها عبر الإذاعة والتلفاز معالي وزير الثقافة والإعلام الأستاذ اياد بن أمين مدني:
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
 
الحمد لله الذي قال في محكم كتابه ( شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان ) والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
 
أيها الإخوة ..
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وكل عام وأنتم بخير
 
ها هو ذا الشهر الفضيل شهر رمضان المبارك يحل علينا فيغمرنا بالرحمات والبركات ويبعث في أنفسنا معاني القربى والتعاطف ويجدد القيم العليا التي دعا إليها هذا الدين الخاتم حينما أنزل ( تبارك وتعالى ) في هذا الشهر كتابه الكريم فغدا شهر رمضان بذلك سيد الشهور لأنه شهر القرآن الكريم ولأنه الشهر الذي يوثق اللحمة ويذكي مشاعر العطف والمحبة ويبني المجتمع الإسلامي الذي يقوم على عظيم الأخلاق ورفيعها هذا الشهر الذي تفتح فيه أبواب السماوات لفعل الخيرات والتقرب إلى الله.
 
 
ان بركات هذا الشهر الكريم أصبحت مظهراً إسلامياً عالمياً في مشارق الأرض ومغاربها ففي أي أرض وتحت أي سماء هناك بحمد الله من شهد الشهر من المسلمين وعرف العالم أجمع الدروس العظيمة التي تعلمها المسلمون من هذا الشهر وتأملوا بأعينهم وبصائرهم كيف يحنو الإنسان على الإنسان وكيف يتسابق المسلمون على الفوز برضا الله وقد قادهم صوم هذا الشهر إلى إذكاء كل المعاني الإنسانية التي هي بعض مآثر الدين الإسلامي الحنيف.
 
أيها الأخوة الكرام ..
 
إننا نحمد الله ( كما يحب ويرضى ) أن بلغنا هذا الشهر الكريم وندعوه أن يعيننا على صيامه وقيامه وأن يجعلنا من عتقاء هذا الشهر وأن يرحم من استأثرهم الله بواسع رحمته وأن لا يحرمنا أجره وفضله إنه القادر على كل شئ.
 
 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .