يحتضن جناح وزارة الخارجية المشارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة الجنادرية " 26 " أول جواز سفر سياسي لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - ضمن معرض الجوازات القديمة لأصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب المعالي الوزراء وعدد من المسئولين في المملكة.

وتظهر صورة الملك عبدالله بن عبدالعزيز في الغلاف الداخلي للجواز وعليه توقيعه - رعاه الله - ويظهر الشرح في أسفل الجواز تاريخ صدوره

بتاريخ 13 / 10 / 1376هـ ويلاحظ غلافه الخارجي أخضر اللون.

ويضم الجناح بين جنباته العديد من الصور الأرشيفية التي تحتفظ بها الوزارة منذ إنشائها ، حيث هناك صور عن الاستقبالات الداخلية والخارجية للمسئولين في داخل الوطن أو خارجه ، بالإضافة إلى الوثائق القديمة والاتفاقيات والمعاهدات التي تفذتها المملكة مع الدول الشقيقة والصديقة. ويضم الجناح العديد من الأختام التي كانت تستخدم سابقا في الخطابات الرسمية ، بالإضافة إلى الأجنحة الفنية التي اختصت بالفن التشكيلي والفوتوغرافي.

وأكد المشرف العام على الجناح أسامة غنام أن الجناح يحفل بأركان وأجنحة جديدة تشارك لأول مرة هذا العام ، مثل وضع صور فوتوغرافية تضم المسئولين في وزارة الخارجية وشروحات لسيرهم الذاتية والمناصب التي تولوها في الوزارة ، بالإضافة إلى ركن وثائق الوزارة القديمة وصور عن فروع الوزارة داخل المملكة ، إلى جانب جناح للمعهد الدبلوماسي والأنشطة والثقافية التي تنفذها الوزارة.