ان المملكة تطالب بجعل منطقة الشرق الاوسط خالية من اسلحة الدمار الشامل بما فيها منطقة الخليج ، وان المملكة تؤيد المفاوضات الجارية بين دول الترويكا الاروبية (المانيا ، بريطانيا ، فرنسا) وبين ايران بشأن الملف النووي الايراني ، وان المملكة تأمل ان تسفر هذه المفاوضات عن نتائج ايجابية تخدم الاستقرار في المنطقة . كما تعرب عن بالغ قلقها من مخاطر انتشار اسلحة الدمار الشامل وما لذلك من آثار سلبية كبيرة على البيئة وأمن واستقرار المنطقة ، وتدعو الى حل هذه القضية حلاً سلمياً في اطار الضمانات التابعة للوكالة الدولية للطاقة الذرية وبما يعزز أمن واستقرار المنطقة.