رأس صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء ، بعد ظهر اليوم الإثنين في قصر السلام بجدة.

وفي مستهل الجلسة أطلع سمو النائب الثاني المجلس على مجمل اللقاءات والمشاورات والاتصالات التي أجراها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام حفظهما الله التي جرت خلال الأيام الماضية مع قادة الدول الشقيقة والصديقة وكذا لقاء سموه بمعالي نائب رئيس جمهورية السودان علي عثمان محمد طه والتي تركزت حول تطورات الأوضاع في المنطقة والعالم.

كما اطلع المجلس على نتائج لقاء صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية بمعالي وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون التي أكدت الدور الأمريكي في تحريك عملية إحلال السلام في المنطقة ومن بينها الجولة التي اختتمها جورج ميتشل كبير مبعوثي الرئيس الأمريكي للشرق الأوسط.

وقال معالي وزير التعليم العالي وزير الثقافة والإعلام بالنيابة الدكتور خالد بن محمد العنقري في بيانه لوكالة الأنباء السعودية عقب الجلسة إن المجلس وبتوجيه كريم استمع إلى تقرير حول آخر الاستعدادات من جميع القطاعات ذات العلاقة بخدمة المعتمرين والزوار في المدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة لاستقبال ضيوف الرحمن من داخل وخارج المملكة خلال شهر رمضان المبارك وفق التوجيهات السامية الكريمة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين بتحقيق جاهزية مختلف المرافق وتوفير جميع الخدمات للمعتمرين والزوار لتسهم بتوفيق الله وعونه في طمأنينتهم وراحتهم ليؤدوا شعائرهم بكل خشوع وسكينة.

وأشار معالي وزير الثقافة والإعلام بالنيابة إلى أن المجلس استمع إلى تقرير من معالي وزير الصحة حول آخر تطورات ومستجدات مرض انفلونزا الخنازير /H1 N1 - A/ في المملكة والجهود التي تبذلها الوزارة حيث طمأن وزير الصحة الجميع بأن الوضع لا يدعو إلى القلق لأن معظم الحالات المصابة تعد خفيفة ومتوسطة ونسبة الشفاء بلغت بحمد الله أكثر من 90 في المائة.

وقد أعرب مجلس الوزراء عن تعازيه ومواساته لأسر وذوي المتوفين الأربعة نتيجة إصابتهم بهذا المرض داعياً الله جل وعلا أن يغفر لهم ويتغمدهم بواسع رحمته ، وأن يجنب هذه البلاد وسائر دول العالم شرور هذا الداء.

وأضاف معالي الدكتور العنقري أن المجلس أكد مجدداً أهمية التزام المواطنين والمقيمين بالاشتراطات والإجراءات الوقائية ضد المرض الصادرة عن وزارة الصحة.

وأنهى معاليه بيانه بأن المجلس إثر اطلاعه على جدول الأعمال اتخذ من القرارات ما يلي:

أولاً :

وافق مجلس الوزراء على تفويض صاحب السمو الملكي وزير الخارجية – أو من ينيبه – بالتوقيع على مشروع مذكرة تفاهم بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية جنوب أفريقيا حول التشاور السياسي الثنائي ، في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار ، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية.

ثانياً :

وافق مجلس الوزراء على تفويض معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات - أو من ينيبه – بالتباحث مع الجانب الكوبي في شأن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات والبريد بين وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية ونظيرتها في جمهورية كوبا ، والتوقيع عليه في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار ، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية اللازمة.

ثالثاً :

قرر مجلس الوزراء الموافقة على الحساب الختامي للمؤسسة العامة للموانئ للعام المالي ( 1427/1428هـ).

رابعاً :

وافق مجلس الوزراء على نقل وتعيين بالمرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة وذلك على النحو التالي :

رأس صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء ، بعد ظهر اليوم الإثنين في قصر السلام بجدة.

وفي مستهل الجلسة أطلع سمو النائب الثاني المجلس على مجمل اللقاءات والمشاورات والاتصالات التي أجراها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام حفظهما الله التي جرت خلال الأيام الماضية مع قادة الدول الشقيقة والصديقة وكذا لقاء سموه بمعالي نائب رئيس جمهورية السودان علي عثمان محمد طه والتي تركزت حول تطورات الأوضاع في المنطقة والعالم.

كما اطلع المجلس على نتائج لقاء صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية بمعالي وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون التي أكدت الدور الأمريكي في تحريك عملية إحلال السلام في المنطقة ومن بينها الجولة التي اختتمها جورج ميتشل كبير مبعوثي الرئيس الأمريكي للشرق الأوسط.

وقال معالي وزير التعليم العالي وزير الثقافة والإعلام بالنيابة الدكتور خالد بن محمد العنقري في بيانه لوكالة الأنباء السعودية عقب الجلسة إن المجلس وبتوجيه كريم استمع إلى تقرير حول آخر الاستعدادات من جميع القطاعات ذات العلاقة بخدمة المعتمرين والزوار في المدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة لاستقبال ضيوف الرحمن من داخل وخارج المملكة خلال شهر رمضان المبارك وفق التوجيهات السامية الكريمة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين بتحقيق جاهزية مختلف المرافق وتوفير جميع الخدمات للمعتمرين والزوار لتسهم بتوفيق الله وعونه في طمأنينتهم وراحتهم ليؤدوا شعائرهم بكل خشوع وسكينة.

وأشار معالي وزير الثقافة والإعلام بالنيابة إلى أن المجلس استمع إلى تقرير من معالي وزير الصحة حول آخر تطورات ومستجدات مرض انفلونزا الخنازير /H1 N1 - A/ في المملكة والجهود التي تبذلها الوزارة حيث طمأن وزير الصحة الجميع بأن الوضع لا يدعو إلى القلق لأن معظم الحالات المصابة تعد خفيفة ومتوسطة ونسبة الشفاء بلغت بحمد الله أكثر من 90 في المائة.

وقد أعرب مجلس الوزراء عن تعازيه ومواساته لأسر وذوي المتوفين الأربعة نتيجة إصابتهم بهذا المرض داعياً الله جل وعلا أن يغفر لهم ويتغمدهم بواسع رحمته ، وأن يجنب هذه البلاد وسائر دول العالم شرور هذا الداء.

وأضاف معالي الدكتور العنقري أن المجلس أكد مجدداً أهمية التزام المواطنين والمقيمين بالاشتراطات والإجراءات الوقائية ضد المرض الصادرة عن وزارة الصحة.

وأنهى معاليه بيانه بأن المجلس إثر اطلاعه على جدول الأعمال اتخذ من القرارات ما يلي:

أولاً :

وافق مجلس الوزراء على تفويض صاحب السمو الملكي وزير الخارجية – أو من ينيبه – بالتوقيع على مشروع مذكرة تفاهم بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية جنوب أفريقيا حول التشاور السياسي الثنائي ، في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار ، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية.

ثانياً :

وافق مجلس الوزراء على تفويض معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات - أو من ينيبه – بالتباحث مع الجانب الكوبي في شأن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات والبريد بين وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية ونظيرتها في جمهورية كوبا ، والتوقيع عليه في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار ، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية اللازمة.

ثالثاً :

قرر مجلس الوزراء الموافقة على الحساب الختامي للمؤسسة العامة للموانئ للعام المالي ( 1427/1428هـ).

رابعاً :

وافق مجلس الوزراء على نقل وتعيين بالمرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة وذلك على النحو التالي :

1- نقل الدكتور محمد بن حسن بن عبدالله آل الشيخ من وظيفة (مدير عام المشروعات التطويرية) بالمرتبة الخامسة عشرة إلى وظيفة (مستشار أمني) بذات المرتبة بوزارة الداخلية.

2- تعيين الدكتور ثامر بن عبدالله بن محمد الرقيب على وظيفة ( مدير عام المشروعات التطويرية) بالمرتبة الخامسة بوزارة الداخلية.

3- تعيين الدكتور محمد بن إبراهيم بن عبدالله البريثن على وظيفة (مدير عام مكتب الوزير) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة المياه والكهرباء.

1- نقل الدكتور محمد بن حسن بن عبدالله آل الشيخ من وظيفة (مدير عام المشروعات التطويرية) بالمرتبة الخامسة عشرة إلى وظيفة (مستشار أمني) بذات المرتبة بوزارة الداخلية.

2- تعيين الدكتور ثامر بن عبدالله بن محمد الرقيب على وظيفة ( مدير عام المشروعات التطويرية) بالمرتبة الخامسة بوزارة الداخلية.

3- تعيين الدكتور محمد بن إبراهيم بن عبدالله البريثن على وظيفة (مدير عام مكتب الوزير) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة المياه والكهرباء.