رأس خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر اليوم الاثنين في قصر اليمامة بمدينة الرياض .

 

وفي مستهل الجلسة ثمن خادم الحرمين الشريفين النتائج التي خرج بها مؤتمر القمة الثالثة لقادة الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط – أوبك - الذي اختتم يوم أمس الأحد في الرياض. مشيداً حفظه الله بروح الأخوة والتعاون التي سادت مداولات المؤتمر وجلساته وأثمرت بحمد الله عن نجاحه وتميزه ؛ وما أكده المؤتمر على استمرار أوبك في تحقيق أهدافها الكبرى في السعي نحو إيجاد التوازن في سوق الطاقة والتأكيد على أن النفط طاقة للبناء والعمران لا وسيلة للنزاع والصراع ؛ وكذلك الاهتمام الحقيقي الموضوعي بحماية البيئة والتعامل مع المتغيرات المناخية .

 

وشدد حفظه الله على أن المملكة العربية السعودية مستمرة في سياستها التي تقوم على مد جسور الحوار بين الدول المنتجة والدول المستهلكة وقيام الجانبين بمسؤولياتهما على الدوام تجاه الدول النامية ومكافحة الفقر الذي خصصت له الأوبك صندوقاً للتنمية الدولية تغطي مساهماته أكثر من مائة وعشرين دولة منذ إنشائه قبل أكثر من ثلاثين عاما إلى جانب المساعدات المباشرة للدول الأعضاء في المنظمة .

 

وأوضح معالي وزير الثقافة والإعلام الأستاذ إياد بن أمين مدني في بيانه لوكالة الأنباء السعودية عقب الجلسة أن خادم الحرمين الشريفين أطلع المجلس إثر ذلك على المباحثات واللقاءات التي جرت خلال الأيام الماضية مع عدد من قادة الدول ومبعوثيهم وتناولت تطورات الأوضاع على صعيد المنطقة والعالم ، ومن بينها لقاؤه فخامة الرئيس محمود عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية الذي تناول تطورات القضية الفلسطينية واللقاء المزمع عقده في أنابولس بالولايات المتحدة الأمريكية والجهود المبذولة للوصول إلى حل عادل وشامل يكفل جميع حقوق الشعب الفلسطيني .

 

وأشار وزير الثقافة والإعلام إلى أن المجلس استمع وبتوجيه كريم إلى إيجاز من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام عن نتائج أعمال مجلس التنسيق السعودي اليمني في دورته الثامنة عشرة التي عقدت الأسبوع الماضي بالرياض؛ مشيداً بما جسده المجلس عبر دوراته المتعددة من عمق الروابط ومتانة العلاقات، وتميزها بين المملكة العربية السعودية، والجمهورية اليمنية، والحرص على توطيدها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، في جميع المجالات.

 

وفي شأن آخر أفاد وزير الثقافة والإعلام أن المجلس أعرب عن تعازيه ومواساته لحكومة بنغلاديش وذوي المتوفين من جراء الإعصار الذي اجتاح بعض مناطقها وتسبب بأضرار كبيرة في الأفراد والممتلكات مؤكداً وقوف المملكة إلى جانب الأشقاء في بنغلاديش للتخفيف من آثار هذه النازلة .

 

وأنهى وزير الثقافة والإعلام بيانه أن المجلس إثر اطلاعه على جدول الأعمال اتخذ من القرارات ما يلي :

 

أولا :

وافق مجلس الوزراء على اعتماد الحساب الختامي للهيئة العليا للسياحة للعام المالي ( 1426 / 1427هـ ) .

 

ثانيا :

بعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم ( 63 / 49 ) وتاريخ 2 / 11 / 1428هـ ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة التفاهم للتعاون في المجال الثقافي بين وزارة الثقافة والإعلام في المملكة العربية السعودية والوكالة الفيدرالية للثقافة والفن السينمائي في روسيا الاتحادية ، الموقع عليها في مدينة الرياض بتاريخ 23 / 1 / 1428هـ الموافق 11 / 2 / 2007م ، وذلك بحسب الصيغة المرفقة بالقرار .

وقد أعد مرسوم ملكي بذلك .

 

ومن أبرز ملامح مذكرة التفاهم :

 

1 - يعمل الطرفان على تنمية التعاون بين بلديهما وتعزيزه في مختلف ميادين الثقافة والفنون .

 

2 - تشجيع إقامة الأسابيع الثقافية وتبادل المعارض الثقافية والفنية والمشاركة في المهرجانات ذات العلاقة بين البلدين .

 

3 - تبادل الكتب والمطبوعات وإقامة معارض الكتب وتبادل زيارات العاملين في المكتبات العامة .

 

ثالثا :

وافق مجلس الوزراء على تعيين أعضاء بمجلس إدارة شركة السوق المالية السعودية ( تداول ) لمدة ثلاث سنوات اعتبارا من تاريخ نفاذ هذا القرار ، وذلك على النحو التالي :

 

أولا : أعضاء من الجهات الحكومية :

 

1 - منصور بن صالح الميمان من وزارة المالية .

2 - عبدالله بن عبدالرحمن الحمودي من وزارة التجارة والصناعة.

3 - عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي من مؤسسة النقد العربي السعودي.

 

ثانيا : أعضاء من شركات الوساطة المرخص لها :

 

1 - الدكتور فهد بن عبدالله المبارك .

2 - أحمد بن عقيل بن فهد الخطيب .

3 - أحمد بن فريد العولقي .

4 - عبدالرحمن بن يحيى اليحياء .

 

ثالثا : عضوان من الشركات المساهمة المدرجة في السوق المالية السعودية:

 

1 - المهندس سعود بن ماجد الدويش .

2 - طه بن عبدالله القويز .

 

رابعا :

وافق مجلس الوزراء على تفويض معالي وزير العمل رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الفرنسي في شأن مشروع اتفاق في مجال التدريب التقني والمهني بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة الجمهورية الفرنسية والتوقيع عليه في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية اللازمة .

 

خامسا :

وافق مجلس الوزراء على تعيينات بالمرتبتين ( الخامسة عشرة ) و ( الرابعة عشرة ) وذلك على النحو التالي :

1 - تعيين عبدالله بن عبدالرحمن بن عبدالله العامر على وظيفة ( مدير عام المياه بالمنطقة الشرقية ) بالمرتبة الخامسة عشرة بوزارة المياه والكهرباء.

 

2 - تعيين أحمد بن محمد بن حميد الخويطر على وظيفة ( مستشار قانوني ) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة المالية .

 

3 - تعيين الدكتور يوسف بن عبدالله بن يوسف الوابل على وظيفة ( الوكيل المساعد لشؤون الخدمات ) بالمرتبة الرابعة عشرة بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي .