رأس خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود حفظه الله الجلسة التى عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر اليوم الاثنين فى قصر اليمامة فى مدينة الرياض .

 

 

وفى مستهل الجلسة أكد خادم الحرمين الشريفين بمناسبة بدء أعمال السنة الثانية من الدورة الرابعة لمجلس الشورى على تقديره للدور الهام الذى يقوم به مجلس الشورى فى مسيرة التطوير من خلال ما يعرضه من اراء ويقترحه من تنظيمات وأعرب حفظه الله عن ثقته باستمرار المجلس فى تحمله لمسؤولياته أمام الله ثم أمام الوطن والمواطنين .

 

 

 

 

وأوضح معالى وزير الثقافة والاعلام الاستاذ اياد بن أمين مدنى فى بيانه لوكالة الانباء السعودية عقب الجلسة أن المجلس عد الخطاب السنوى الضافى لخادم الحرمين الشريفين فى مجلس الشورى يوم السبت الماضى بمثابة رؤية تاريخية ستنطلق منها باذن الله استراتيجية وأهداف وخطط أعمال الدولة والاجهزة الحكومية والمؤسسات العامة وكافة قطاعات المجتمع وذلك لما تضمنه من تأكيد على ثوابت الحكم بشرع الله ورفع راية التوحيد وتمسك الدولة بالنهج الاسلامى الثابت الذى يتوارثه خلف عن سلف ونشر العدل بين الناس بسواسية وتجديد العزم على القضاء على الفئة الضالة والسعى الحثيث نحو تحقيق أسباب خير المواطن وسعادته والاستمرار فى عملية التطوير والتنمية المتوازنة وتعميق الحوار الوطنى وتحرير الاقتصاد ومحاربة الفساد والقضاء على الروتين ورفع كفاءة العمل الحكومى وما اشتمله الخطاب من تمسك بروابط المملكة بأشقائها العرب والدفاع عن حقوقهم المشروعة ومن حرص المملكة على مواقف الصداقة والتعاون مع الجميع ومن أن رخاء العالم وحدة لا تنقسم .

 

 

 

 

وقال وزير الثقافة والاعلام ان المجلس استمع اثر ذلك الى ايجاز من صاحب السمو الملكى الامير سعود الفيصل وزير الخارجية رئيس وفد المملكة لمؤتمر القمة الثامن عشر الذى عقد فى العاصمة السودانية الخرطوم أواخر الاسبوع الماضى عما اتخذته القمة من قرارات وما تم تداوله فى جلساتها من وجهات نظر .

 

 

وأعرب خادم الحرمين الشريفين عن ترحيب المملكة بكل ما من شأنه تعزيز العمل العربى المشترك وتكريس وحدة التحرك العربى تجاه مختلف القضايا فى المنطقة والعالم .

 

 

 

 

وعبر المجلس فى هذا الصدد عن أمله فى أن يكون فى قمة الخرطوم دفع لوحدة العمل الفلسطينى وحماية لتماسك العراق وأمنه وحافز على استقرار لبنان واسهام رئيس فى الدفاع عن القضايا العربية كافة .

 

 

وأشار معالى الاستاذ اياد بن أمين مدنى فى ختام بيانه الى أن خادم الحرمين الشريفين أطلع المجلس على مضامين الاتصالات والمشاورات التى تمت خلال الاسبوع وما تناولته من مواضيع ذات صلة بالعلاقات الثنائية والاقليمية والدولية .

 

 

 

 

وأنهى معاليه بيانه موضحا أن المجلس اطلع اثر ذلك على جدول الاعمال وكان مما اتخذه من قرارات ما يلى :

 

 

 

 

أولا :

 

وافق مجلس الوزراء على تفويض معالى وزير الثقافة والاعلام أو من ينيبه بالتوقيع على مشروع مذكرة تفاهم لتعزيز التبادل الثقافى بين وزارة الثقافة والاعلام فى المملكة العربية السعودية ووزارة التربية والثقافة والرياضة والعلوم والتقنية فى اليابان وذلك فى ضؤ الصيغة المرفقة بالقرار ورفع النسخة الموقعة لاستكمال الاجراءات النظامية .

 

 

 

 

 

ثانيا :

 

قرر مجلس الوزراء الموافقة على مارفعه معالي وزير المالية بشأن تطبيق قرار المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الصادر في دورته (الخامسة والعشرين ) بمملكة البحرين يومي 8 و9 / 11 / 1425هـ بشأن اعتماد لائحة معايير مستويات الضوضاء في البيئة الداخلية والخارجية لدول مجلس التعاون واعتماد المعايير والمقاييس الموحدة لجودة الهواء المحيط لدول مجلس التعاون ولائحتها التنفيذية واعتبار ذلك يمثل الحد الأدنى من التشريعات الواجب تبنيها عند إعداد أو تطوير المعايير والمقاييس الوطنية في دول المجلس وذلك في ضوء الصيغ المرفقة بالقرار .

 

 

 

 

ثالثاً :

 

 

بعد الاطلاع على ما رفعه معالي وزير البترول والثروة المعدنية بشأن طلب معاليه الموافقة على توصيات اللجنة المشكلة بقرار مجلس الوزراء رقم / 25 / وتاريخ 2 / 2 / 1420 هـ لبحث موضوع تنظيم استغلال الرمل والصخر الأبيض قرر مجلس الوزراء ما يلي :

 

 

 

 

1 ) اعتماد مواقع خام ( رمل السيليكا ) (الرمل والصخر الأبيض) المحجوزة للأنشطة التعدينية في مناطق المملكة ومواقع ملكيات ومحجوزات الجهات الحكومية داخل مواقع الخام بحسب الخريطة التي أعدتها وزارة البترول والثروة المعدنية.

 

 

 

 

2 ) اعتماد حجز مواقع خام ( رمل السيليكا ) ( الرمل والصخر الأبيض) - الموضحة في الخريطة المشار إليها في الفقرة ( 1 ) من هذا القرار - التي ليس عليها محجوزات لأي جهة حكومية للأنشطة التعدينية.

 

 

 

 

3 ) على كل من يشغل أراضي تحتوي على خام ( رمل السيليكا ) ( الرمل والصخر الأبيض) المحافظة عليه لاستغلاله مستقبلاً على أن يتم التنسيق في ذلك بين وزارة البترول والثروة المعدنية ومن يشغل تلك الأراضي بما يحقق المصلحة العامة.

 

 

 

 

رابعا :

 

وافق مجلس الوزراء على تعيينين بالمرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة وذلك على النحو التالي :

 

 

 

 

1 ) تعيين عبدالعزيز بن سعد بن محمد العنقري على وظيفة ( مستشار ) بالمرتبة الخامسة عشرة بمجلس القضاء الأعلى .

 

2 ) تعيين محمد بن إبراهيم بن عبدالرحمن الفوزان على وظيفة ( خبير تعليم ) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة التربية والتعليم .