سمو ولي العهد يرأس جلسة مجلس الوزراء

الرياض 8 صفر 1425هـ الموافق 29 مارس 2004م

رأس صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس الحرس الوطني حفظه الله الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر اليوم الاثنين في قصر اليمامة في مدينة الرياض . وفي مستهل الجلسة ناقش مجلس الوزراء تأجيل القمة العربية في تونس حيث أعرب سمو ولي العهد عن أن الأمة العربية أحوج ما تحتاج إليه الآن هو النظر إلى الأمام وليس إلى الخلف والتشاور فيما بينها لتوفير كافة الظروف المناسبة لعقد القمة العربية في أقرب فرصة ممكنة مع التهيئة الضرورية لذلك ،كما اطلع المجلس على فحوى الاتصالات واللقاءات والمشاورات التي جرت خلال الأيام الماضية مع بعض القادة والمسؤولين في الدول الشقيقة والصديقة التي تناولت المستجدات في المنطقة وتطور الأحداث دوليا.

وأفاد معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور فؤاد بن عبدالسلام الفارسي في بيانه لوكالة الأنباء السعودية عقب الجلسة أن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز تحدث عن الوضع الراهن في الأراضي الفلسطينية المحتلة والممارسات العدوانية الإسرائيلية المتكررة على الشعب الفلسطيني ورموزه الوطنية وما أحدثه ويحدثه ذلك من تفجر للأوضاع في فلسطين.

وكرر حفظه الله نداءاته لدول العالم والمجتمع الدولي لوضع حد للممارسات الإسرائيلية غير الإنسانية وعدوانها السافر على أبناء الشعب الفلسطيني وإرغام إسرائيل على الانصياع لمختلف القرارات الدولية .

وشدد سمو ولي العهد على أن عدم اتخاذ موقف دولي حازم وصارم ضدها شجعها على التمادي في أعمالها العدوانية وسعيها نحو إفشال أي مسعى نحو تحقيق السلام في المنطقة .

وفي الشأن الداخلي تطرق المجلس إلى التطور الذي وصل إليه تعليم المرأة في المملكة العربية السعودية حيث تجاوز عدد الطالبات في مراحل التعليم العام المليونين وثلاثمائة ألف طالبة مشيراً إلى أن ما وجه به صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس الحرس الوطني من تحويل كليات البنات في الرياض إلى جامعة يأتي في إطار دعم واهتمام الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز حفظه الله بالعلم والتعليم لكل أبناء المجتمع وهي ماضية بعون الله وتوفيقه في المزيد من النهوض بهذا القطاع المهم بما يحقق مصلحة الوطن وأبنائه .

وأنهى الوزير الدكتور فؤاد بن عبدالسلام الفارسي بيانه بالقول إن المجلس إثر ذلك واصل اطلاعه على جدول أعماله واتخذ من

القرارات التالية :

أولا..

بعد الاطلاع على ما رفعه صاحب السمو الملكي وزير الداخلية بشأن طلب سموه التوقيع على اتفاقية للتعاون بين المملكة العربية السعودية وجمهورية سيريلانكا الديمقراطية الاشتراكية في مجال تبادل تسليم المتهمين والمحكوم عليهم قرر مجلس الوزراء الموافقة على تفويض صاحب السمو الملكي وزير الداخلية - أو من ينيبه - بالتوقيع على اتفاقية التعاون المنوه عنها أعلاه وذلك في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار ورفع النسخ الأصلية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية .

ثانيا ..

بعد الاطلاع على ما رفعه صاحب السمو الملكي وزير الخارجية بشأن الاتفاق الإطاري العام للتعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والفنية والثقافية والرياضة والشباب بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية ألبانيا الذي تم التوصل إليه بناء على قرار مجلس الوزراء رقم / 52 / وتاريخ 28 / 4 / 1415هـ- قرر مجلس الوزراء الموافقة على تفويض صاحب السمو الملكي وزير الخارجية - أو من ينيبه - بالتوقيع على الاتفاقية المنوه عنها أعلاه وذلك في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار ورفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية .

ثالثا ..

بعد الاطلاع على ما رفعه معالي وزير المالية بشأن طلب معاليه التباحث مع الجانب اليمني حول اتفاقية تعاون جمركي بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة الجمهورية اليمنية قرر مجلس الوزراء الموافقة على تفويض معالي وزير المالية - أو من ينيبه - بالتوقيع على اتفاقية التعاون المنوه عنها أعلاه وذلك في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار ومن ثم رفع الصيغة النهائية لاستكمال الإجراءات النظامية .

رابعا ..

بعد الاطلاع على ما رفعه معالي وزير الصحة بشأن انضمام المملكة إلى اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية لمكافحة التبغ وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم 85 / 59 وتاريخ 20 / 11 / 1424ه- قرر مجلس الوزراء الموافقة على انضمام المملكة إلى الاتفاقية المنوه عنها أعلاه وذلك في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار .

وقد أعد مرسوم ملكي بذلك .

خامسا :

وافق المجلس على تعيينات بالمرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة وذلك على النحو التالي :

1 / تعيين عبدالرحمن بن محمد بن عبدالله الدهمش على وظيفة / مستشار للشؤون الفنية / بالمرتبة الخامسة عشرة بوزارة الشؤون البلدية والقروية .

2 / تعيين الدكتور سعد بن عبدالرحمن بن عبدالله العمار على وظيفة / سفير / بالمرتبة الخامسة عشرة بوزارة الخارجية .