خادم الحرمين الشريفين يرأس مجلس الوزراء
جدة ١٦ جمادى الاولى ١٤٢٢هـ الموافق ٦ أغسطس ٢٠٠١م


رأس خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله الجلسة التى عقدها مجلس الوزراء
ظهر اليوم الاثنين فى قصر السلام بمافظة جدة ٠
وأطلع الملك المفدى المجلس فى بداية الجلسة على مضمون الرسالة التى تلقاها من فخامة الرئيس بشار الأسد رئيس
الجمهورية العربية السورية وعلى فحوى المباحثات التى أجراها مع دولة رئيس الوزراء بالجمهورية اللبنانية السيد رفيق
الحريرى والتى تناولت العلاقات الثنائية وبحث الأوضاع فى منطقة الشرق الاوسط وفى مقدمتها القضية الفلسطينية.
وقال معالى وزير الاعلام الدكتور فؤاد بن عبدالسلام الفارسى فى بيانه لوكالة الانباء السعودية عقب الجلسة ( أن
مجلس الوزراء جدد مناشدة المملكة العربية السعودية للمجتمع الدولى بتفعيل العمل لتحقيق الحماية للشعب الفلسطينى
ووضع حد للاعتداءات الاسرائيلية الغاشمة وتجاهلها حقوق الاصلة الاغتيالات ضد أبنائه وهدم وتدمير المنازل
بالاضافة إلى إنتهاك حرمة مقدساته الاسلامية )٠
وأضاف أن المملكة العربية السعودية تندد بجميع الممارسات الاسرائيلية ضد المقدسات الاسلامية ومنها المخطط
الصهيونى الجديد المتمثل بإقامة منطقة عازلة بين حائط البراق والمسجد الاقصى فى ساحة الحرم ولذلك فإن على العالم
الحر والدول المحبة للسلام التى يهمها تحقيق الإستقرار فى منطقة الشرق الأوسط أن تكثف جهودها لا من أجل
استصدار مبادرات جديدة وإنما من أجل تفعيل آليات تطبيق القرارات الشرعية ذات الصلة ٠
وبعد ذلك أطلع خادم الحرمين الشريفين حفظه الله المجلس على مقابلته لمعالى رئيس مجلس الشعب الوطنى الجزائرى
عبدالقادر بن صالح المبعوث الخاص لفخامة الرئيس الجزائرى عبدالعزيز بو تفليقة وما تم من خلال المقابلة من بحث
للعلاقات الاخوية المميزة بين البلدين الشقيقين٠
وأفاد معالى الدكتور الفارسى أن المجلس بعد ذلك نظر فى جدول الاعمال وكان مما اتخذه من قرارات ما يلى
أولا
بعد الاطلاع على ما رفعه صاحب السمو الملكى أمير منطقة الرياض المشرف العام على مكتبة الملك فهد الوطنية
وبعد النظر فى قرار مجلس الشورى رقم ٣٨ /٢٨ وتاريخ /٨ /٢ ١٤٢١هـ قرر مجلس الوزراء الموافقة على نظام
حماية التراث المخطوط فى المملكة العربية السعودية وذلك بالصيغة المرفقة بالقرار وقد أعد مشروع مرسوم ملكى بذلك .
ثانيا
بعد الاطلاع على ما رفعه صاحب السمو الملكى وزير الخارجية بشأن طلب سموه التباحث والتوقيع مع الجانب
الأثيوبى على مشروع إتفاقية عامة للتعاون فى المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والفنية والثقافية والرياضة
والشباب قرر مجلس الوزراء تفويض سموه أو من ينيبه بالتباحث مع الجانب الاثيوبى لإعداد مشروع الاتفاقية المشار
إليها أعلاه بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية أثيوبيا الفدرالية الديمقراطية فى ضوء الصيغة
المرفقة بالقرار والتوقيع عليه ورفع ما يتم التوصل اليه لإستكمال الاجراءات النظامية اللازمة ٠
ثالثا
بعد الإطلاع على ما رفعه صاحب السمو الملكى وزير الخارجية حول مشروع اتفاقية عامة للتعاون فى المجالات
الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والفنية والثقافية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية المجر قرر مجلس الوزراء
تفويض سموه أو من ينيبه بالتباحث مع الجانب المجرى لإعداد مشروع الاتفاقية المشار إليها أعلاه فى ضوء الصيغة
المرفقة بالقرار والتوقيع عليها ورفع النسخ النهائية الموقعة لإستكمال الإجراءات النظامية ٠
رابعا
بعد الاطلاع على ما رفعه معالى وزير التخطيط حول مشروع إتفاقية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة
ماليزيا فى مجال التشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات وبعد النظر فى قرار مجلس الشورى رقم ٨٢ /٩٠ وتاريخ ١٨
/ / ٢ ١٤٢٢هـ قرر مجلس الوزراء الموافقة على مشروع الاتفاقية المشار إليها بالصيغة المرفقة بالقرار وقد أعد
مشروع مرسوم ملكى بذلك ٠
خامسا
بعد الاطلاع على ما رفعه معالى رئيس ديوان المراقبة العامة بشأن الحساب الختامى للمؤسسة العامة لصوامع الغلال
ومطاحن الدقيق للعام المالى / ١٤١٦ ١٤١٧هـ قرر مجلس الوزراء إعتماد الحساب الختامي المشار إليه أعلاه ٠
سادسا
وافق المجلس على تعيين المهندس عبدالله بن عبدالرحمن بن سالم باعيسى على وظيفة ( وكيل أمين محافظة جدة
للتعمير والمشاريع )بالمرتبة الرابعة عشرة ٠