خادم الحرمين الشريفين يرأس مجلس الوزراء
٩ جماد الأولى ١٤٢٢هـ الموافق ٣٠ يوليو ٢٠٠١م


رأس خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله الجلسـة التـي عقـدها مجلـس
الوزراء بعد ظهر اليوم الإثنين في قصر السلام بمحافظة جدة .
وقال معالي وزير الإعلام الدكتور فؤاد بن عبدالسلام الفارسي في بيانه لوكالة الأنباء السعودية عقب الجلسة
أن حكومة المملكة العربية السعودية تلقت بقلق بالغ خبر موافقة المحكمة العليا الاسرائيلية على وضع الحجر الأساس
لما يسمى بجبل الهيكل الجديد بالقدس الشرقية المحتلة بداخل الحرم القدسي الشريف . وتعرب حكومة المملكة العربية
السعودية عن استنكارها الشديد لاستمرار الاستفزازات والاعتداءات الاسرائيلية على الحرم القدسي الشريف مما يعد
ً انتهاكا صارخاً لحرمة المسجد الأقصى ً ومساسا بمشاعر الأمة الإسلامية وتؤكد أن ما تقوم به (إسرائيل )مخالف لكل
القوانين والشرعية الدولية وتحذر أن هذا الأمر سوف يزيد الموقف تفاقماً وخطورة وسيؤدي حتماً إلى وضع متفجـر
تتحمل (إسرائيل )وحدها مسؤوليته وتهيب حكومة المملكة العربية السعودية بالأمين العام للأمم المتحدة وبالدول دائمة
العضوية بمجلس الأمن إلى القيام بمسؤولياتهم تجاه حفظ السلم والأمن الـدوليين والتحـرك الفـوري لوقـف هـذه
الاعتداءات السافرة وتطبيق قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية ومدينة القدس المحتلة .
وأضاف معاليه أن مجلس الوزراء عبر من جهة أخرى عن إرتياح المملكة العربية السعودية بقيـادة خـادم
الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين للحل السلمي الذي انتهت إليه أزمة الرئاسة فـي
جمهورية أندونيسيا حفاظاً على سلامة واستقرار أندونيسيا وشعبها الشقيق .وأفاد معالي الدكتور الفارسي أن المجلس
بعد ذلك نظر في جدول الأعمال وكان مما اتخذه من قرارات ما يلي
أولاً
بعد الاطلاع على ما رفعه صاحب السمو الملكي وزير الداخلية بشأن طلب سموه إستحداث نوط عسـكري
بإسم (نوط الحج ) لتكريم وتشجيع العاملين في خدمة الحجاج قرر مجلس الوزراء إضافة بند إلى المادة ( الثانية )مـن
نظام الأنواط العسكرية الصادر بالمرسوم الملكي رقم "م /"٤٧ وتاريخ /٨ /٢٥ ١٤٠٧هـ يكون ترتيبه الثالث عشـر
وقد نصت الفقرة الأولى منه على ما يلي .."ثالث عشر .. نوط ( الحج )يمنح ( نوط الحج ) للمشاركين في أعمال الحـج
وخدمة ضيوف الرحمن من العسكريين والمدنيين ولمن شاركهم من الدول الشقيقة والصديقة الـذين تميـزوا بتقـديم
خدمات أثرت ً إيجابيا على الخطة العامة للحج على أن يكون المنح في حالة التميز مرة ثانية بعد خمـس سـنوات لا
يشترط فيها التتابع وحددت الفقرة الثانية من البند (الثالث عشر ) المشار اليه أعلاه شرحاً للنوط الجديـد مواصـفات
وتصميما ".
ً ثانيا
بعد الاطلاع على ما رفعه معالي وزير المالية والاقتصاد الوطني وبعد الاطـلاع علـى قـرار المجلـس
الاقتصادي الأعلى رقم ٢١ /٧ وتاريخ /٨ /٩ ١٤٢١هـ وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم ٨٥ /١٠١ وتاريخ
/٢ /٢٥ ١٤٢٢هـ قرر مجلس الوزراء إلغاء نظام العلاقة بين المقاول الأجنبي ووكي له السعودي الصادر بالمرسـوم
الملكي رقم "م /"٢ وتاريخ٢١ //١ ١٣٩٨هـ .وقد أعد مشروع مرسوم ملكي بذلك .
ثالثاً
بعد الاطلاع على ما رفعه معالي وزير المواصلات بشأن مشروع اتفاقية تعاون بين حكومة المملكة العربية
السعودية وحكومة جمهورية إيران الإسلامية في مجال النقل البحري قرر مجلس الوزراء تفويض وزارة المواصلات
بالتباحث مع الجانب الإيراني لإعداد مشروع الاتفاقية المشار إليها أعلاه وذلك ضمن إطار اللجنة السعودية الإيرانية
المشتركة في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار كما نص قرار المجلس على تفويض معالي وزير المواصـلات أو مـن
ينيبه بالتوقيع على مشروع الاتفاقية ورفع النسخ النهائية الموقعة لإستكمال الاجراءات النظامية .
رابعاً
بعد الاطلاع على ما رفعه معالي وزير المعارف بشأن طلب معاليه الموافقة على مناقشة مشـروع إتفـاق
التعاون التربوي (المقترح )بين المملكة والجزائر أثناء اجتماعات اللجنة السعودية الجزائرية المشتركة فـي دورتهـا
القادمة قرر مجلس الوزراء تفويض معالي وزير المعارف أو من ينيبه بمناقشة مشروع الإتفاقية المشار إليها أعـلاه
بين وزارة المعارف في المملكة العربية السعودية ووزارة التربية والتعليم في الجمهورية الجزائريـة الديمقراطيـة
الشعبية والتوقيع على ما يتم التوصل إليه وذلك في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار وفـي إطـار اللجنـة السـعودية
الجزائرية المشتركة ورفع ما يتم التوصل إليه لإستكمال الاجراءات النظامية .
خامساً
أطلع مجلس الوزراء خلال جلسة (اليوم )على ما رفعه معالي وزير التعليم العالي بشأن طلب معاليه تحويل
كلية الأمير سلطان الأهلية إلى جامعة أهلية وكذلك ضم الكليات الأهلية التي ترعاها مؤسسة الملك فيصـل الخيريـة
لتكون تحت مظلة جامعة أهلية غير ربحية وقد أيد مجلس الوزراء من حيث المبدأ إنشاء الجامعتين المشـار إليهمـا
ووجه المجلس بإحالة الموضوع إلى مجلس التعليم العالي لإستكمال الإجراءات اللازمة حياله وفقاً لنظامه .
سادساً
وافق المجلس على تعيين المهندس خالد بن فضل بن محضار عقيل على وظيفة "وكيـل الأمـين للتعميـر
والمشاريع "بالمرتبة الرابعة عشرة بأمانة المدينة المنورة .