بالرغم من أن الحكومة الأفغانية والقوات الدولية تبذل قصارى جهودها لمحاربة من تصفهم بالإرهابيين من أفراد حركة طالبان وتنظيم القاعدة واستقرار الأمن والسلام في أفغانستان إلا أن البلاد لا زالت تواجه مشاكل أمنية ضخمة خاصة في جنوب وشرق البلاد وفي الصحاري ومرتفعات الجبال والأماكن البعيدة عن المدن ,ولذلك على كل زائر لهذه البلاد أن يكون على حذر من عمليات الخطف والاغتيال والهجمات الانتحارية والغارات الجوية التي تشنها القوات الدولية ومن العبوات الناسفة في الطرق والألغام المزروعة في مختلف الأنحاء.

ويجب على كل زائر لدولة أفغانستان أن يكون حاملاً لجواز السفر وتأشيرة الدخول إلى أفغانستان ,وأن يكون على علم بقوانين وأنظمة هذه البلاد عند الإقامة وعند قيادة السيارة وعند عقد المعاملات مع المواطنين المحليين ,ونظام المرور في أفغانستان هو الجهة اليمنى للشارع مثل ما هو المعمول به في الدول العربية ويجب حمل رخصة القيادة الأفغانية أو الدولية عند قيادة السيارة ,كما يجب عليه الاجتناب عن الدخول إلى الأماكن المشبوهة والأماكن المتوترة أمنياً والتي تقع على بعد من المدن وإبلاغ مسئولي الأمن بذلك إذا كان ولا بد من السفر إلى تلك الأماكن .