الوزير مولود تشاووش أوغلو: (عبر مترجم)

السادة منتسبي الصحافة، أشعر اليوم بالسعادة لإستضافة أخي العزيز وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، وقد كنا في لندن معا، واشتركنا هناك في اجتماع حول سوريا، وأيضا جددنا دعمنا وتأييدنا للرؤية التي وضعتها المعارضة السورية، وقد تلقيت اتصالا هاتفيا من أخي العزيز عادل الجبير وقال فيه أنه يريد يأت إلى أنقره والآن نحن هنا، وأقدم الشكر الجزيل لأخي العزيز عادل الجبير لمكالمته الهانفية بعد المحاولة الإنقلابية الفاشلة التي حصلت ليلة 15 يوليو الماضي، وكما تعلمون فإن الملك سلمان كان من الزعماء الذين اتصلوا بالرئيس أردوغان، مرة أخرى نقدم الشكر الجزيل للقيادة السعودية والشعب السعودي الذي كان معنا في هذه الأيام العصيبة، وفيما يتعلق بهذه المرحلة قدمت لأخي العزيز عادل معلومات ووجدنا الفرصة في تقييم العلاقات الثنائية، وأيضا كما تعلمون شكلنا مجلس للتنسيق ورفعنا مستوى العلاقات بين تركيا والسعودية إلى أعلى المستويات، ونحن أيضا نقوم معا بنتفيذ آلية هذه الشراكة الإستراتيجية وهذا يشمل من الاقتصاد وحتى الشؤون الدفاعية، وقد شكلنا حتى الآن ثمانية لجان من أجل دراسة كل هذه المواضيع، واللجان تواصل أعمالها بهذا الشأن، وبعد اجتماعات نيويورك سنعقد هذا الاجتماع الأول إما في شهر أكتوبر أو نوفمبر المقبل في تركيا، وطبعا هدفنا تعزيز العلاقات بين تركيا والسعودية، وأيضا تعزيز علاقاتنا في كل الميادين، من دون شك فإننا في توافق تام فيما يتعلق بسوريا والعراق واليمن، ووجدنا الفرصة اليوم في مناقشة الأمور والتطورات الحاصلة في سوريا والعراق واليمن، سنواصل جهودنا المشتركة في المرحلة المقبلة أيضا.

ومثلما تعلمون فإن هذه الزيارة تأتي في موسم الحج، وفي هذه السنة هنام 52 ألف حاج تركي توجهوا إلى السعودية، وإننا نقدم كل الشكر أيضا للممكلة لاتخاذها التدابير اللازمة من أجل سلامة الحجاج هناك والحجاج الأتراك والمعتمرين الذين يذهبون لمكة والمدينة يستفيدون من كل الإمكانيات التي تقدمها لهم المملكة، وهم يشعرون بأنهم في بلدهم الثاني، مرة أخرى أقدم الشكر الجزيل لأخي العزيز عادل الجبير، أهلا ومرحبا بكم. 

الوزير عادل الجبير:

بسم الله الرحمن الرحيم

شكرا معالي الصديق الوزير مولود تشاووش أوغلو، أنا سعيد بوجودي هنا وأن أقوم بزيارة لتركيا بلدي الثاني، والمملكة العربية السعودية وتركيا تربطهما علاقات تاريخية وعلاقات استراتيجية، ونحن نتطلع إلى العمل سوية لتجاوز التحديات التي ذكرها معاليه في كلمته، هناك تطابق في رؤية البلدين تجاه هذه الأمور ككل.

فيما يتعلق بالأحداث الأليمة التي مرت بها تركيا في هذا الصيف، المملكة العربية السعودية وقفت جنبا إلى جنب مع أشقائها في تركيا، ونحن  ندعم الشرعية في تركيا وندعم جميع الإجراءات التي تتخذها تركيا للدفاع عن نفسها وللتعامل مع التحديات التي تواجهها.

ونحن نقف جنبا إلى جنب مع الأشقاء في تركيا لتجاوز هذه المرحلة، وكما ذكر معاليه بحثنا الأوضاع في سوريا والعراق واليمن ومواجهة الإرهاب والعلاقات الثنائية بين البلدين وكيفية تعزيزها وتفعيلها في كل المجالات، ونحن نتطلع إلى عقد اجتماع المجلس التنسيقي الاستراتيجي بين البلدين الذي تم تأسيسه بتوجيه من سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وفخامة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وكما ذكر معالي الوزير وصديقي العزيز كان هناك تطابق كامل في كل المواضيع التي تهم البلدين سواء كانت سوريا أو العراق أو اليمن أو مواجهة الإرهاب، كما أود أن اغتنم هذه الفرصة لأعبر عن تقديرنا وشكرنا لمواقف تركيا الداعمة للمملكة العربية السعودية فيما يتعلق بالحج وخدمة بيت الله الحرام.

ومرة ثانية أود أن أشكر صديقي العزيز على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، واتطلع إلى الاستمرار في العمل عن قرب في الأمور ذات الاهتمام المشترك.

الأسئلة:

س1: (قناة تي آر تي اللغة الانجليزية): (عبر مترجم) أريد أن أوجه سؤالي للوزير الضيف، نظرة المملكة العربية السعودية فيما يتعلق بـ (غير واضح) ، هذا شيء الشي الثاني كما تعلمون القوات التركية الآن تقوم بعمليات عسكرية شمال سوريا ماهو رأي السعودية في هذا الصدد، وهل هناك تعاون بين تركيا والسعودية في هذا الشأن؟

السؤال الثانية للوزير مولود تشاووش أوغلو، هناك بعض الأخبار التي تتناول تقديم تركيا الرخصة اللازمة لزيارة البرلمانيين الألمانيين لقاعدة أنجرليك، أما الشق الثاني من السؤال، هناك أراء حول إقامة ألمانيا بالاستثمار في هذه القاعدة. 

معالي الوزير الجبير: فيما يتعلق بما تقوم به تركيا في سوريا وفي مواجهة الإرهاب، المملكة العربية السعودية تدعم الجهود التركية، وأود أن أتطرق بأن المملكة العربية السعودية من أوائل الدول التي دعت إلى انشاء تحالف دولي لمواجهة داعش في سوريا، وكان الطيران الملكي الحربي السعودي من أوائل الأجهزة التي شاركت في مواجهة داعش عسكريا في سوريا، التعاون بين البلدين قائم بشكل قوي جدا سواء على مستوى تبادل المعلومات أو على المستوى الإستخباري أو العسكري، البلدان كانا من أوائل من تعاون في حشد مجموعة لدعم المعارضة السورية المعتدلة، وتركيا والمملكة كانت من أكثر الدول فعالية فيما يسمى بالمجموعة الدولية لدعم سوريا، ومنذ اليوم الأول للأزمة السورية والمواقف السعودية التركية متطابقة تماما، شكرا.

 

الوزير التركي: (عبر مترجم) السبب معلوم لديكم عن رفضنا وعدم تقديم رخصة زيارة لأعضاء لجنة الدفاع للبرلمان الفيدرالي الألماني لقاعدة انجرليك، لن نقدم لهم هذه الرخصة بسبب اتخاذ البرلمان الفيدرالي الألماني قرار فيما يتعلق بالمزاعم الأرمنية، وكان هناك شرط وضعناه بالنسبة لألمانيا يجب أن نفدم هذه الرخصة، وألمانيا قامت بإرساء هذا الشرط، أكدت ألمانيا في إعلانها بأنه ليس هناك أي شي ملزم فيما يتعلق بهذا القرار الذي اتخذ في البرلمان، وقد كان هناك تصريح وهو بمثابة دليل لكل البرلمانات في العالم، فيما يتعلق بعبارة المجزرة هذه عبارة حقوقية وليست سياسية، ولهذا السبب قلت بأنه يتطلب اتخاذ قرار من القضاء والمحكمة في هذا الصدد، بهذا المعنى فإن ألمانيا أيضا قامت بـ (غير واضح) ما كنا نطلبه منها، وأيضا شاهدوا ذلك بكل وضوح، نحن نستطيع أن نأخذ ما نريده ونستطيع أن ننفذ ما نريده وبالفعل فشلوا في هذا الشي، وايضا (غير واضح) بأنهم لا يستطيعوا أن يتعاملوا مع تركيا كما يشاؤون، فإذا أراد أحدا أن يسجل خطوة إيجابية بالنسبة لتركيا فإن تركيا أيضا تسجل خطوة إيجابية بالنسبة لهم، وأيضا إذا تصرفوا بشكل إيجابي فسنتصرف أيضا بهذا الشكل، فإذا كان عكس ذلك فإننا نقدم لهم الرد الصحيح.

 س2: (قناة الإخبارية): معالي الوزير عادل الجبير، دعني اسألك عن أجندة الحل السياسي التي قدمتها المعارضة السورية على لسان الدكتور رياض حجاب البارحة في لندن، ما هي الخطوات العملية التي تضمن تنفيذ هذه الأجندة وتحيلها إلى أجندة فعلية، خاصة وأنها تعتمد على مخرجات مؤتمر الرياض، من ناحية أخرى أنت جددت قولك البارحة بأن بشار الأسد يجب أن يرحل سواء كان عبر عملية سياسية أو بعملية عسكرية، هل من المملكن توضيح مالمقصود بعملية عسكرية وإلى أي مدى يمكن أن تذهب المملكة العربية السعودية في دعمها عملية عسكرية ضد بشار الأسد في ظل استمراره بعرقلة الحل السياسي هو وشريكه الروسي؟

السؤال الآخر للوزير أوغلو، قلتم أنه تم رفع التعاون بين المملكة وتركيا إلى أعلى المستويات، هل يشمل هذا التقارب إمكانية تدخل عسكري في سوريا في ظل استمرار الأسد وروسيا بعرقلة مسار الحل السياسي، وهل يمكن أن تمتد عملية درع لافرات لتشمل مناطق أخرى في العمق السوري؟

الوزير عادل الجبير: الأشقاء في المعارضة السورية وضعوا رؤية بالنسبة للحل السياسي، وخارطة طريق بالنسبة لتطبيق إعلان جنيف1 وقرار مجلس الأمن الدولي 2254 لكي يكون أساس المباحثات السياسية من أجل المرحلة الانتقالية في سوريا، وكانت خطة جادة وشاملة ودقيقة فيما يتعلق بالمرحلة الانتقالية للوصول إلى مستقبل جديد في سوريا، وحظت بتقدير ودعم كل الدول المشاركة في اجتماع لندن يوم أمس، وأثبتت للعالم بأجمعه أن الأشقاء في المعارضة السورية مستعدين للانخراط في العملية السياسية بشكل جاد لتطبيق إرادة المجتمع الدولي الممثلة بقرار مجلس الأمن 2254والتي يرفضها نظام الأسد وحلفاءه، فيما يتعلق بالخطوات العملية لتطبيق هذه الرؤية ينبغي أن يكون هناك أولا وقف إطلاق نار جاد، فتح المعابر لإدخال المساعدات الإنسانية لكافة المناطق السورية واستئناف المفاوضات بشكل جاد لتطبيق قرار مجلس الأمن 2254 فالأمر يعود إلى النظام السوري والذي كان يماطل وكان غير جاد في الدخول في مفاوضات وكان غير ملتزم بوقف إطلاق النار. مما جعل الأمور واضحة جدا فيما يخص من يتحمل المسؤولية بعدم الوصول إلى حل سياسي، وبما أن موقف المعارضة السورية واضح، وخطة الطريق واضحة سنرى إذا ما كان هناك جدية لدى النظام السوري أم لا، وفيما يتعلق بموضوع رحيل الأسد من المستحيل أن شخص مسؤول عن قتل أكثر من 400 ألف من الأبرياء وتشريد أكثر من 12 مليون من مواطني سوريا وتدمير هذا البلد الغالي على الجميع، من المستحيل أن يكون له أي مستقبل بأي شكل كان في سوريا، المقاومة قائمة في سوريا وستستمر حتى يحسم الأمر بإذن الله، كنا نقول في الماضي هناك خيارين إما حل سياسي يأتي بشكل سريع وسلس أو حل عسكري يأتي بعد الكثير من القتل والدمار، ولكن في نهاية المطاف بإذن الله ستكون هناك سوريا حرة موحدة لا مكان لبشار الأسد فيها.

الوزير التركي: (عبر مترجم) أشاطر ما ذكره أخي العزيز الجبير فيما يتعلق بالشأن السوري، حسب رأينا ليس هناك حل وليس هناك فترة انتقالية مع بشار الأسد، بقاء الأسد الذي استخدم حتى يوم أمس غاز الكلور بقاءه غير ممكن، السد فوت الفرصة لأنه يماطل منذ البداية ورد بالسلاح على كل ما قدم إليه، العمليات ستستمر من قبل القوات التركية في الداخل السوري، من الشمال حتى الجنوب لتطهير من الإرهابيين وبهذا الشكل يتم تحقيق منطقة آمنة في هذه المناطق المحررة، وسنعمل مع المملكة العربية السعودية والحلفاء من أجل عودة السوريين ، إذا طلبوا ذلك، إلى هذه المناطق داخل سوريا، من الآن بدأت العودة، حتى يوم أمس نرى بأن حوالي 200 سوري انتقلوا إلى جرابلس، فيما يتعلق بالتعاون العسكري مع السعودية، هو قائم الآن، بالنسبة للقوى التي شكلتها المملكة ضد الإرهاب وضد داعش فنحن في تريكا نقدم كل دعمنا في المجال العسكري وفي المجال الاستخباراتي والدبلوماسي ونحضر كل الاجتماعات التي تتعلق بهذا الموضوع، فخامة الرئيس أردوغان ذكر للملك سلمان بأن تركيا مستعدة لتقديم كل الدعم عندما قامت السعودية بالعمليات العسكرية في اليمن، وهناك أيضا موظفين عسكريين وطائرات حربية سعودية في قاعدة أنجرليك تتواجد هناك لمحاربة داعش، كل هذه الدلائل تشير إلى التعاون القائم بين البلدين، ونحن على توافق فيما لو كانت هناك احتياجات إضافية فنحن على استعداد لتعزيز وتطوير هذا التعاون.

شكرا